شريط الاخبار

سيادة المطران عطا الله حنا : " نحتاج كفلسطينيين الى ترتيب بيتنا الداخلي ولا يجوز لاحد ان يستسلم لثقافة اليأس والاحباط والقنوط التي يريدنا الاعداء ان نكون غارقين فيها"

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح هذا اليوم بأنه على الفلسطينيين ان يتحرروا من قيود اوسلو فهي صفحة مظلمة من تاريخنا ويجب ان نتحرر منها وان نسير الى الامام بخطى حثيثة فقضيتنا هي ليست قضية حدود بل قضية وجود والاحتلال هدفه هو القضاء على وجودنا بشكل كلي وتصفية معالم قضيتنا الفلسطينية العادلة ، كما ان اعلان نتنياهو حول الاغوار انما يعتبر افلاسا سياسيا كما انه يشير وبشكل واضح بأننا لا نتوقع في المستقبل شيئا ايجابيا من قبل هذه الطغمة الحاكمة في اسرائيل والذين يعبرون عن عنصريتهم وكراهيتهم للفلسطينيين . ما نحتاجه كفلسطينيين في هذه الظروف انما هو ترتيب بيتنا الداخلي واصلاح الاخطاء والاعوجاجات التي حدث في الماضي والتحرر من اوسلو وتبعاتها الكارثية على شعبنا. ما نحتاجه في هذه الظروف هو اصلاحات داخلية جذرية وتوحيد للصفوف ونبذ للفرقة والتشرذم والتفكك والتي لا يستفيد منها الا اعداء امتنا وشعبنا المتربصين بنا والمتآمرين علينا والساعين لتصفية قضيتنا . ما نحتاجه اليوم هو مزيد من الوعي والحكمة والرصانة والوطنية والصدق فالصادقون المستقيمون المتحلون بالوطنية الحقة هم القادرون على خدمة بلدهم ووطنهم والنهوض بشعبهم . لا يجوز لنا ان نفقد الامل حتى وان كانت الصورة المحيطة بنا قاتمة ومأساوية ولا يجوز لنا ان نستسلم لاولئك الذين يسعون لاغراقنا في ثقافة اليأس والاحباط والقنوط. وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من محافظة بيت لحم.
Top