شريط الاخبار

جبهة التحرير الفلسطينية تزور حركة امل في صور

زار وفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة وعضوية عضو اللجنة المركزية ابو محمد خالد وعضو قيادة اقليم لبنان ابو جهاد علي وعدد من الاعضاء مقر اقليم جبل عامل لحركة "امل"، حيث كان في استقبالهم مسؤول العلاقات اللبنانية الفلسطينية صدر داوود ، وتم البحث في الاوضاع على الساحتين المحلية والاقليمية بشكل عام، والساحة الفلسطينية بشكل خاص. واشاد المجتمعون بصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية ، وتوجه بالتحية الى مسيرات العودة في قطاع غزة والهبة الشعبية في الضفة والقدس في مواجهة الاحتلال ، مؤكدين أن كل هذه الأشكال النضالية التي يقوم به الشعب الفلسطيني تأتي في إطار النضال المستمر على طريق العودة والحرية، حيث اعادت مسيرات العودة والهبة الشعبية للقضية الفلسطينية موقعها ومكانتها واحتلالها على جدول أعمال العالم، واكدوا ايضا من حلالها رفضهم لصفقة القرن . ودعا الطرفان الى تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها السلاح الامضى في مواجهة الاحتلال . وطالب الطرفان بضرورة التمسك بوكالة الأونروا لكونها الشاهد الدولي والإنساني لقضة اللاجئين، داعيين الدول المضيفة للاجئين (في دول الشتات) والدول المانحة ، الى الضغط على الأمم المتحدة لتخصيص ميزانية ثابتة لوكالة الاونروا لتكون قادرة على مواصلة اعمالها في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. وشدد الطرفان على تعزيز العلاقة الاخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، والمحافظة على امن لبنان والمخيمات الفلسطينية، مؤكدين ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة، وستبقى المخيمات الفلسطينية في لبنان محطات نضالية على طريق العودة الى فلسطين. وهنأ الطرفان لبنان وجيشه الوطني ومقاومته بانتصار تموز وهزيمة جيش الاحتلال الصهيوني واسقاط مشروع الشرق الاوسط ، مشددين على على ان خيار المقاومة هو اقصر الطرق لمواجهة المشروع الصهيوني. وثمن وفد الجبهة مواقف دولة الرئيس نبيه بري وحركة امل لجهودهم المبذولة لرعاية الوجود الفلسطيني في مخيمات لبنان، وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني فيها . من جهته اعتبر داوود أن ما يقدمه دولة الرئيس نبيه بري وحركة امل للشعب الفلسطيني ينبع من الثوابت السياسية للحركة تجاه القضية الفلسطينية ككل، وأكد وقوف الحركة الثابت إلى جانب الشعب الفلسطيني في مطالبه المحقة والعادلة.
Top