شريط الاخبار

بيان صادرعن حزب الخضر اللبناني

رئيسة حزب الخضر اللبناني السيدة ندى زعرور اجرت مقابلة مع الصحافية الأردنية الآنسة فرح عطيات خلال مشاركتها بصفتها عضو في إدارة اجتماع أعضاء مجلس إدارة شبكة العمل المناخي في العالم العربي الذي يعقد بالتعاون مع مؤسسة فريدرش ايبرت في الأردن . جاء في الحديث ان التواصل مع الأعضاء في الشبكة يجعلنا أكثر قدرة على أن نطلع على القضايا العربية المتعلقة بالمناخ التي تزيد من حجم المسؤوليات الملقاة على عاتقنا في المرحلة المقبلة . تهدف " شبكة العمل المناخي في العالم العربي، التي تأسست عام ٢٠١٥، وتضم نحو ١٠٠ عضو من المغرب والمشرق العربي، إلى تعزيز مفهوم حماية المناخ والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى تطوير استراتيجيات التنمية الخاصة بتقليل انبعاث الكربون من المنشآت في جميع أنحاء المنطقة. كما وتركز الشبكة أيضا على المجالات التي تتعلق بحماية المنطقة من ندرة المياه وتغيّر المناخ وانعدام الأمن الغذائي. كما يأتي إنشاء هذه الشبكة لتمكين المجتمع المدني الجماعات البعيدة جغرافيّاً لتبادل المعرفة والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك والتقدم في برنامج الطاقة المتجددة، ولتعزيز القدرات لديهم لدفع وتحريك السياسات بشكل فعال لتغيير الأفكار السائدة لعمل إنجاز قوي في مجال العمل المناخي. على الحكومات العربية اتخاذ خطوات فعالة للحد والتأقلم مع ظاهرة التغير المناخي الوصول إلى رؤية مستقبلية للحد والتأقلم واتخاذ خطوات فعالة من أجل التخفيف من انبعاثات الكربون المسببة لظاهرة التغير المناخي، لتكون جزءا من أجندات الحكومات العربية أن ذلك الأمر يتحقق من خلال التواصل والتشبيك بين القدرات الايجابية، وتبادل الخبرات بين الأعضاء في الشبكة، والمشاركة في المؤتمرات الدولية التي ترفدنا في المعلومات المتعلقة في هذا المجال. "أن تأثيرات ظاهرة تغير المناخ أصبحت واضحة للعيان وزاهرة بشكل جلي، بحيث لا يمكن تجاهلها، ما يتطلب وضعها على الأجندة المستقبلية للشبكة حزب الخضر اللبناني، يتبنى ملف التغير المناخي، ضمن البرنامج الانتخابي، الذي يخوض الانتخابات، التي ستجري في شهر أيار (مايو) المقبل، ما يتطلب عقد تحالفات مع عدة أطراف أخرى لتلك الغاية وتؤثر ظاهرة التغير المناخي في لبنان، على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي، ولا سيما على المستقبل القريب، اذ ستشهد مناطق واسعة فيها ما يسمى "بالهجرة المناخية" للقاطنين فيها، لمناطق أخرى إما داخليا أو خارجيا". وذلك الأمر، من وجهة نظرها "يعود وبالدرجة الأولى لكون أن السلسة الغذائية ستفقد ترابطها ولن تعد موجودة، بحيث بات ملحا أن يتم ادراج تلك القضية، ضمن المناقشات البرلمانية،نحن في حزب الخضر اللبناني، نتبنى ملف التغير المناخي، ضمن برنامجنا الانتخابي، الذي سوف نخوض على أساسه الانتخابات في شهر أيار (مايو) المقبل، ما يتطلب عقد تحالفات مع عدة أطراف أخرى لتلك الغاية في حال أن حققنا الفوز في الانتخابات سيسهم ذلك، بتشكيل في البرلمان قوى ضاغطة على الحكومات بأن تضع هذه القضية ضمن أجنداتها وعلى المدى الطويل.رغم خوض العديد من الأحزاب الانتخابات الحالية، إلا أن قضية التغير المناخي، مدرجة فقط على أجندة حزب الخضر اللبناني، باعتبارها حق من حقوق الانسان وتعد قضية التغير المناخي، واحدة من القضايا البيئية "المهدورة"، لذلك فإن تطوير القوانين وتحديثها أصبح أمر ضروري لحماية الانسان، والأرض على حد سواء.
Top