شريط الاخبار

رئيس حزب شباب مصر لجريدة لوفيجارو الفرنسية :

لايوجد تضييق على الحريات بمصر والساحة مفتوحة لكل القوى السياسية للتعبير عن رأيها الشعب يلتف حول السيسى لأنه إستعاد الأمن والإستقرار والدور المصرى المواطنين ينفقون من جيوبهم الخاصة لتنظيم مؤتمراتنا الداعمة للسيسى السيسى ليس مسئولا عن إنهيار التعليم ويعمل على تطويره بشكل غير مسبوق نفى الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر منسق عام حملة معك من أجل مصر وجود أى تضييق على الحريات فى مصر مؤكدا أن الساحة مفتوحة لكل القوى السياسية والأحزاب للتعبير عن رأيها بحرية كاملة دون أى مضايقات وأرجع رئيس حزب شباب مصر فى حوار أجرته معه جريدة لوفيجارو الفرنسية سبب عدم وجود عدد من المرشحين المنافسيين أمام السيسى إلى إدراك الجميع وجود شعبية جارفة للسيسى ستؤدى لخسارة كل المنافسيين مهما كانت قوتهم بينما حاول البعض صناعة بطولة مزيفة أمام المصريين مثلما فعل خالد على الذى أعلن إنسحابه من سباق الإنتخابات الرئاسية فى مؤتمر صحفى بعدما تيقن من رفض الشعب له . وألمح عبد الهادى إلى عدم قانونية ترشح سامى عنان للإنتخابات الرئاسية وأرجع السبب لمحاولة عنان القفز على الشروط المطلوبة دون الحصول موافقة القوات المسلحة قبل ترشحه وهو الأمر الذى منعه من إستكمال ترشحه . وأوضح رئيس حزب شباب مصر أن المؤتمرات الداعمة لعبد الفتاح السيسى والتى ينظمها حزب شباب مصر ينفق عليها الشعب المصرى وأعضاء الحزب من جيوبهم الخاصة إيمانا بدوره غير العادى فى إنقاذ الدولة المصرية وأرجع سبب تاسيس حزب شباب مصر لحملة معك من أجل مصر الداعمة للسيسى إلى قناعة الشباب أعضاء الحزب بضرورة وجود السيسى على رأس السلطة لإستكمال إنجازات ومشروعات بدأها فى سنوات سابقة وقال أن السيسى أنقذ الدولة المصرية من حالة الإنهيار والفوضى والخراب والتدمير التى كانت تعانيها بعدما واجه بقوة وحسم جماعة الإخوان الإرهابيين التى كانت تخطط لتقسيم مصر . وعن سؤال حول فشل التعليم فى مصر فى عهد السيسى أجاب الدكتور أحمد عبد الهادى وقال لجريدة لوفيجارو أن السيسى ليس مسئولا عن إنهيار العملية التعليمية فى مصر إنما هو نتائج جراء تراكمات من الترهل والفشل الإدارى فى سنوات وعهود وأنظمة سابقة وعمل السيسى جاهدا على تخليص التعليم من هذه الترهلات حيث بدأ العمل من البنية التحتية للدولة وعلى رأسها التعليم ونجح فى وضع خطوات فاعلة فى هذا الصدد والتى يأتى فى مقدمتها وضع أسس مناهج وإدارة تعليمية على النظام الحديث وإنشاء مدارس تعمل بنظام يابانى متكامل وتحويل التعليم من نظام تلقينى إلى نظام فاعل لخدمة الفرد والمجتمع .
Top