شريط الاخبار

ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس احتفل بالمولد النبوي

وطنية - أقام "ملتقى الجمعيات الأهلية" في طرابلس، احتفالا بالمولد النبوي، حضره رؤساء وممثلو الجمعيات:

اتحاد الشباب الوطني، جمعية اهل العطاء، بيت الآداب والعلوم، لقاء الثقافة والتنمية، هيئة الاسعاف الشعبي، التضامن الشعبي، الأمل الواعد، نسائم خير، المؤسسة الوطنية الاجتماعية، هيئة الاسعاف الشعبي، جمعية الوفاق الثقافية، اتحاد جمعيات وفعاليات الشمال، المركز اللبناني الاستشاري للتنمية، وحشد من المتطوعين.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم والنشيد الوطني، قدم الحفل رئيس جمعية "بيت الآداب والعلوم والتنمية" محمد ديب، فأشار الى "استمرار الملتقى في إحياء المناسبات الدينية والوطنية، بالاضافة إلى نضاله المستمر دفاعا عن حقوق أبناء المدينة".

بدوره، القى رئيس جمعية "لقاء الثقافة والتنمية" عبد الكريم فياض كلمة الملتقى، فقال: "إن الاحتفال بالمولد النبوي تأكيد على التزامنا رسالة الاسلام في الرحمة والوحدة والتآخي والتضامن والبعد عن العصبيات والغرائز المقيتة".

وأضاف: "إن الاسلام يرفض الغلو والتطرف والغلظة في الدعوة، وقد حذر رسوله الكريم من التشدد وأمر بالتيسير ودعا الى مكارم الأخلاق".

ورفض فياض "اتهام الاسلام بالارهاب بسبب تصرفات بعض المسلمين، كما رفضنا اتهام المسيحية بالارهاب رغم الإجرام الأميركي الممارس على أمتنا والدعم المفتوح للكيان الصهيوني الغاصب".

من جهته، لفت الشيخ كمال عجم "الى تزامن ذكرى المولد وعيد الميلاد"، معتبرا "أن هذا التلازم يدفعنا للالتفات نحو القدس التي تجمع المسلمين والمسيحيين، والتي منذ فتحت على يد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب، كانت العهدة العمرية لأهل القدس بأن لا يعيش يهود فيها، وقد عاش فيها المسلمون والمسيحيون، وواجهوا معا العدوانية والاجرام الصهيوني، لذلك علينا أن نأخذ الدروس والعبر من أهل القدس وفلسطين لتعزيز قيم العيش الواحد والألفة والمودة لمواجهة مشروع الفتنة المتنقل في أمتنا".

وأضاف: "إن الإسلام دين الرحمة، والمسلمون عليهم ان يحملوا الخير لكل البشر، فالتوجيه النبوي دعانا لحفظ النفس ونشر القيم الأخلاقية النبيلة وقد حذر الله من قتل الانسان دون ذنب أو بسبب إختلاف في الرأي أو المعتقد"، داعيا الشباب إلى "التعرف على أخلاق الرسول والإقتداء بها، وتعزيز محبته في نفوسهم والإندفاع نحو الأعمال الايجابية والإبتعاد عن السلبية، فالإسلام يدعونا للتعاون والعمل لما فيه مصلحة المجتمع والوطن".

Top