شريط الاخبار

اعتصام جمعية قولنا والعمل ضد تلوث نهر الليطاني

ناشد رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ أحمد القطان الأمين العام لحزب الله لتوجيه نواب كتلة الوفاء للمقاومة ووزراء حزب الله لاتخاذ المواقف الجرئية وأن يظهروا عرقلة معالجة نهر الليطاني بأسرع الأوقات. كلام القطان جاء خلال الإعتصام الذي نفذته جمعية قولنا والعمل في برالياس بعد صلاة الجمعة شارك فيه حشد من أبناء البلدة والمنطقة، يأتي الإعتصام إحتجاجاً على تقاعس الدولة عن معالجة مشكلة تلوث الليطاني تزايد نسبة الوفيات جراء الأمراض السرطانية الناتجة عن الليطاني وللمطالبة بالحلول السريعة. القطان قال أن اعتصامنا اليوم هو احتجاجا على استمرار تلوث الليطاني وقال :" هذا النهر الذي نريده نهراً للحياة والذي يجب على الساسة ودون استثناء أن يكونوا عند مسؤولياتهم ويعلموا أن هذا النهر هو نهر ملوث وتسبب بمئات حالات الأمراض السرطانية وليس في برالياس فقط وإنما في كل المناطق التي يمر فيها هذا النهر وصولا حتى القرعون، لذلك يجب على الساسة ومع اختلاف انتماءاتهم السياسية أن يقفوا عند مطلب محق لهؤلاء اللبنانيين بل لكل من هو موجود في هذه المناطق، وليعلموا أن الشعب لن يرحموا هؤلاء الساسة"، وتابع القطان :" نحن نعتبر أن الشهداء الذين سقطوا بسبب نهر الموت نهر الليطاني إنما جريرتهم هي عند الساسة في لبنان، ويتحمل الوزراء والنواب والرؤساء في لبنان المسؤولية الكبرى بالنسبة لهذا الأمر"، القطان ناشد أيضا النواب وخاصة نواب المنطقة والرؤساء الثلاثة والوزراء بأن يأخذوا موقفا بهذا الشأن ويقولوا لكل اللبنانيين إما نحن قادرون على أن يعالجوا هذا النهر وإما وأن يستقيلوا من مجلس النواب"، وطالب القطان نواب البقاع الأوسط بالإستقالة في حال عدم وجود معالجة لنهر الليطاني. القطان أضاف :" نحن عندنا ثقة برجل واحد هو الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله، نقول لك يا سماحة السيد أنت الأمين على الدماء والأرواح وهذه الأرواح تسقط برئية ونحن مظلمون في هذه المناطق ونموت بسبب هذا النهر، لذا نرجو ونطلب منك أن توجه نواب ووزراء حزب الله لاتخاذ المواقف الجرئية وإظهار من الذي يعرقل هذا الأمر لمعالجة نهر الليطاني
Top