شريط الاخبار

البخاري جال في "مؤسسة رينه معوض": لشراكة تحقق التنمية المستدامة

أثنى الرئيس التنفيذي لـ"مؤسسة رينه معوض" النائب ميشال معوّض على العلاقة التاريخية التي تجمع لبنان بالمملكة العربية السعودية التي لطالما وقفت الى جانب الدولة في لبنان ومؤسساتها الشرعية والى جانب كرامة ووحدة لبنان واستقراره الاقتصادي والاجتماعي، من جهته ابدى السفير السعودي في لبنان وليد البخاري اعجابه برسالة مؤسسة "رينه معوض" وبالثقة التي استطاعت ان تحصل عليها من المجتمع الدولي واعدا بتعاون مشترك بين المملكة والمؤسسة. كلام معوض والبخاري جاء خلال زيارة قام بها البخاري الى "مؤسسة رينه معوض" في اطار تفعيل شراكة بين "مؤسسة رينه معوض" وبين المؤسسات السعودية، في حضور المدير العام للمؤسسة نبيل معوض ورؤساء بلديات وفعاليات وممثلين عن المجتمع المدني والقطاع الخاص، بالاضافة الى فريق من مؤسسة رينه معوض. وكانت كلمة ترحيبية لمعوض شكر فيها البخاري على زيارته الى المؤسسة التي تحمل اسم رئيس جمهورية كان انتخابه مرتبطا بشكل وثيق باتفاق الطائف واغتياله كان محاولة جدية لاغتيال هذا الاتفاق بالبعد السيادي وببعد الشراكة بين اللبنانيين، وقال: "هذا ما يذكر بتاريخ المملكة التي لطالما وقفت الى جانب لبنان وسيادته ووحدته ومؤسساته الشرعية واستقراره الاقتصادي والاجتماعي". واضاف: "هذه الزيارة ليست فقط تعارفية بل تأسيسية من اجل السعي الى عمل مشترك وشراكة استراتيجية بين "مؤسسة رينه معوض" من جهة والمملكة العربية السعودية من جهة اخرى، شراكة مبنية على عنوان واحد وهو التنمية المستدامة". معوض اكد "ان الزراعة حاجة استراتيجية للبنان واستقراره الاجتماعي، فلا يوجد اهم من القطاع الزراعي لتأمين الانماء المتوازن، وهو ليس فقط هبة بل اقتصاد محلي ودورة اقتصادية مستدامة". معوض شدد على اهمية الزراعة اذ انها توحّد اللبنانيين فهي تطال مناطقا يتشارك فيها كل اللبنانيين من كافة الانتماءات الطائفية والسياسية يجمعهم الحرمان في مناطقهم، واضاف: "نحن بحاجة الى عمل متكامل بين الاسواق من جهة وتطوير نوعية الزراعة من جهة اخرى، ففي الكثير من الاحيان تكون الاسواق متوفرة لكننا لا نزرع ما يتطلبه السوق". وقال: "استراتيجية "مؤسسة رينه معوض" تقوم على دراسة حاجات السوق والنوعية المطلوبة بهدف السعي الى زراعتها وبالتالي امكانية تصديرها، من هنا نستطيع ان نتعاون بطريقة جدية مع المملكة من خلال ادخال لبنان ضمن استراتيجية المملكة لسلامة الغذاء". واكد معوض ان القطاع الخاص اللبناني مهتم في الاستثمار بالقطاع الزراعي ولكن علينا ان نعرّفه على دوره وما يمكن ان يقدمه لهذا القطاع، وهذه فكرة التنمية المستدامة. معوض توجه الى سعادة السفير متمنيا ان تكون هذه الزيارة زيارة تأسيسية لشراكة استراتيجية بين مؤسسة رينه معوض والمملكة، شراكة مبنية على التنمية المستدامة. وقال: "التنمية المستدامة كانت من الاساس خيار مؤسسة رينه معوض "تيبقى اللبناني بارضه" وهذا جزء من تاريخنا وكرامة الانسان اللبناني، وهذا الذي لطالما عوّدتنا عليه المملكة بعلاقتها التاريخية مع لبنان وهو ان تقف الى جانب لبنان ومؤسساته الشرعية وقبل كل شيء الى جانب كرامته ووحدته واستقراره الاقتصادي والاجتماعي". كما شكر معوض السعودية على تأمينها فرص عمل لمئات الالاف من اللبنانيين، متمنيا ان تشكل هذه الشراكة فرصة لتطوير القطاع الزراعي في كل لبنان من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب". من جهته شكر البخاري معوض و"مؤسسة رينه معوض" والعاملين فيها على حسن الضيافة مبديا اعجابه وفرحه بما عاينه خلال الجولة، وقال: "أود ان اسجل اعجابي بحصول مؤسسة الشهيد رينه معوض على هذه الثقة من منظمات المجتمع الدولي، كما انوه برسالة المؤسسة التي تحمل شعار "تيبقى اللبناني بارضه"، هذه المؤسسة التي تعنى بتمكين الفرد والانسان". واضاف: "اهنئكم على هذه المؤسسة التي تسعى الى دفع لبنان نحو الازدهار، وزيارتي تأتي في اطار السعي الى التنسيق المشترك بين المملكة والمؤسسة ووضع تجارب المؤسسة قيد التنفيذ على ارض الواقع من خلال تعاون مشترك بين المؤسسة والمملكة". وكانت زيارة للبخاري ومعوض الى مركز مؤسسة رينه معوض للتعليم وخدمات الحماية في باب التبانة في طرابلس للتعرف على الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة لأطفال لبنانيين وسوريين. وجال السفير في قاعات المركز مبديا إعجابه بالنشاطات التوعوية المنوعة التي يقدمها للأطفال والفتيات والشبان. ثم جال البخاري يرافقه معوض والمرعبي في حرم "مؤسسة رينه معوض" – مجدليا، واطلع البخاري من معوّض على المشاريع التي تشرف عليها المؤسسة، من برادات حفظ الفاكهة، الى المعمل الحديث لتقطيع الخضار الطازجة، الى معمل الألبان والأجبان، بالاضافة الى معهد رينه معوّض المهني. وجرى للمناسبة عرض مفصّل لأعمال المؤسسة والمشاريع التي نفذتها في السنوات الاخيرة والتي هي قيد التنفيذ، تلاه حفل كوكتيل.
Top