شريط الاخبار

«الديمقراطية»: تعيين بيركوفيتش بديلاً لغرينبلات إعلان جديد عن مدى عداء إدارة ترامب لشعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية

■ قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم السبت في 7/9/2019، إن إمعان إدارة ترامب في تحشيد مبعوثي إدارته، وموظفيها، من الصهيونيين الأكثر إنحيازاً لسياسة الليكود، ولمشروع «دولة إسرائيل الكبرى»، لن يخرج «صفقة ترامب – نتنياهو» من الطريق المسدود الذي تسير فيه، في صدام مع إرادة شعبنا الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية. وأضافت الجبهة إن تعيين «صبي القهوة»، آفي بيركوفيتش، كما وصفته الدوائر الإعلامية الأميركية والغربية والإسرائيلية والمعروف بإنحيازه الفاقع للمشروع الصهيوني، بديلاً لغرينبلات ليس إلا دليلاً على مدى الإنحياز الفاقع للإدارة الأميركية لدولة الإحتلال، ومدى عدائها لشعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية، فضلاً عن كونه دليلاً عن الطبيعة الإقليمية للمشروع الأميركي، بعدائه السافر للمصالح العربية، أنظمة وشعوباً لصالح حكومة نتنياهو، ومشروعه للهيمنة السياسية والإقتصادية والأمنية على المنطقة، بذرائع واهية، في مقدمها ما يسمى تقاطع مصالح دولة الإحتلال مع الدول العربية في مواجهة «الإرهاب»، في الوقت الذي يشكل فيه الإحتلال الدموي لأرضنا وشعبنا، ذروة الإرهاب المنظم. ودعت الجبهة العواصم العربية، مواصلة وقوفها إلى جانب شعبنا ونضالاته، بما في ذلك اتخاذ قرار جريء بمقاطعة الفريق الأميركي المعني بصفقة ترامب – نتنياهو، ومقاطعة كل التحركات والاجتماعات ذات الصلة بالصفقة. كما دعت الجبهة السلطة الفلسطينية إلى الكشف عن أعمال لجنة وقف العمل بالاتفاقيات مع دولة الاحتلال، بعد مرور 6 أسابيع كاملة على تشكيلها، والشروع فوراً بتنفيذ ما لا يحتاج من القرارات إلى خطط وآليات، منها، سحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية، ووقف التنسيق مع المخابرات الأميركية
Top