شريط الاخبار

مدير عام معهد البحوث الصناعية: " نحن شركاء في تنمية قطاعاتنا الإقتصادية وجذب الإستثمارات وتوفير فرص العمل"

إستعرض توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، مع الدكتور بسام الفرن مدير عام معهد البحوث الصناعية، مجمل المشاريع الاستثمارية والانمائية والتطويرية التي تطلقها غرفة طرابلس بهدف النهوض بالإقتصاد الوطني ووضع لبنان من طرابلس الكبرى على خارطة الإستثمار اللبناني والعربي والدولي وذلك بحضور الدكتور جوزيف متى مدير المختبرات في المعهد والدكتور عماد الحاج شحادة مدير التطوير والأستاذ سليم كفوري المدير الإداري والدكتور خالد الغول ونائب رئيس الغرفة الأستاذ إبراهيم فوز ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان. الرئيس دبوسي إعتبر الرئيس دبوسي أن اللقاء مع سعادة مدير عام معهد البحوث الصناعية الدكتور بسام الفرن والفريق العامل في المعهد هو نتاج لخيار التعاون الوثيق القائم بين المعهد وغرفة طرابلس منذ سنوات طوال ومن منذ أن تبلورت فكرة إعتماد مختبرات لمراقبة الجودة في غرفة طرابلس والمختبرات بما وصلت اليه من مرحلة متقدمة من حيث الإعتمادية الدولية والبنية التقنية الاكثر تطوراً " هي جزء لا يتجزاً من تطلعات معهد البحوث الصناعية كما أننا نعتبر أنفسنا شركاء حقيقيين في مقاربتنا لمختلف مشاريع النهوض الإقتصادي والتنمية المستدامة وطرح مختلف المشاريع الإستثمارية لا سيما أن لغرفة طرابلس مشروعاً للتطوير الإقتصادي الوطني في لبنان من طرابلس الكبرى هو بمثابة منظومة إقتصادية متكاملة متعددة الوظائف ونتطلع الى إتساع شراكتنا مع معهد البحوث الصناعية من خلال العمل المشترك على إعتماد اية صيغة تعزز تلك الشراكة على مختلف المستويات". الجولة على مشاريع الغرفة ومن ثم جال الدكتور الفرن والوفد المرافق على مختلف المشاريع المعتمدة داخل الغرفة من "حاضنة الأعمال" الى "مختبرات مراقبة الجودة" الى "مركز الأبحاث والتطوير الصناعي" وكان للدكتور الفرن خلال الجولة حديث تناول فيه اللقاء مع الرئيس دبوسي والمباحثات التي تم التداول بمختلف المواضيع ذات الإهتمام المشترك، وقد " توجه بشكره للرئيس دبوسي على الفرصة التي أتاحها لنا لنشاهد الإنجازات الكبرى التي تتحقق في غرفة طرابلس وهي مفخرة ومصدر إعتزاز لنا، وان العلاقة القائمة بين المعهد وغرفة طرابلس هي ذات مداميك متينة ومنذ سنوات طوال ولدينا الكثير من الأعمال المستقبلية الكبيرة التي يمكننا القيام بها معاً". الدكتور الفرن وأعرب الدكتور الفرن عن " تقديره الكبير للمنظومة الإقتصادية الكبرى التي أطلعنا على مرتكزاتها الرئيس دبوسي وهي مشروع في حال تنفيذه سيخفف من عبء الإكتظاظ والضغط على العاصمة بيروت وهو مشروع طموح ومستقبلي واعد، أ في ما يتعلق بالمشاريع القائمة داخل غرفة طرابلس فهي مشاريع يتمحور إهتمامها الإستثنائي بالمنتج اللبناني وجودته سواء أكان زراعياً أم صناعياً وهي منتجات لبنانية أساسية ولقد لمسنا في كل المشاريع التي إستمعنا الى الشروحات المتعلقة بها من الرئيس دبوسي قد وفرت لنا فرصة الإطلاع على مدى التزام غرفة طرابلس رئيساً ومجلس إدارة وفريقا إدارياً عاملاً في قضايا وطنية كبرى تتمحور حول الحفاظ على صحة الإنسان وحماية المستهلك ونحن يدنا ممدوة دائماً وكما كانت في كل المراحل للتعاون لأننا شركاء في العمل على الحفاظ على النوعية وتشجيع الإستثمار وتوفير فرص العمل ". وفي الختام شكر الرئيس دبوسي الدكتور الفرن على أنطباعاته الجيدة وأن زيارته قد شكلت نقلة نوعية تدفعنا الى التمسك أكثر فأكثر بالتعاون والعمل كفريق عمل واحد متناغم على تطوير صيغة التعاون لتصبح شراكة حقيقية ونحن فخورين بهذه الشراكة مع سعادة الدكتور بسام فرن التي تشكل قوة دفع للخدمات الوطنية التي يقدمها معهد البحوث الصناعية وغرفة طرابلس والشمال هي شريكة في هذه المسيرة وهذا الخيار".
Top