شريط الاخبار

كشافة البيئة حذرت من المفرقعات والألعاب النارية: ظاهرة خطيرة

عقدت الهيئة الادارية لـ "جمعية كشاف البيئة"، اجتماعا في مقرها العام في الميناء طرابلس، وعرضت لبعض المشكلات الإجتماعية والصحية والبيئية، لا سيما المفرقعات والألعاب النارية وبيع بنادق الخرز. وطالب المجتمعون وزيرة الداخلية ريا الحسن ومحافظ الشمال القاضي رمزي نهرا بالتحرك للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة، وعدم التعامل بتهاون معها، لما تشكله من خطر جدي وحقيقي على السلامة العامة وتدمير الممتلكات. ولفت مفوض خدمة و تنمية المجتمع القائد زياد عجاج إلى أن " المفرقعات والألعاب النارية، ظاهر تتفاقم بصورة مقلقة في الاعياد والمناسبات السعيدة وتحولها إلى أيام مؤلمة وحزينة.نحن نستعد لاستقبال عيد الاضحى..بينما يستقبلها بعض التجار الذين يهددون حياة الاطفال وممتلكات الناس من اجل ارباحهم و يقومون ببيع هذه الألعاب الخطيرة للأطفال بدون رقابة بهدف جني بعض المال، ما يسبب كارثة اجتماعية بسبب الاصابات الجسدية التي تلحق باطفالنا وممتلكات الناس وسط حالة من التذمر بين الأهالي الذين يشكون من الإصابات التي يتعرض لها أبناؤهم بسبب استعمال المفرقعات والألعاب النارية وبنادق الخرز ، حيث يصل سنويا إلى مراكز الطوارئ والعيادات والمستشفيات المختلفة مئات من الأطفال المصابين إثر استخدام الألعاب النارية.اضافة لاندلاع عشرات الحرائق.
Top