شريط الاخبار

ليال عبود و العاصفة في سوريا و لبنان

عاصفة من المحبة و حسن الضيافة و الاستقبال و الحفاوة الشعبية واكبت الفنانة اللبنانية ليال عبود خلال زيارتها الاخيرة الى العاصمة السورية دمشق لاحياء حفل غنائي في ملهى “ MAESTRO “ حيث تبين ان بطاقات المناسبة قد نفدت قبل عشرة ايام فقط من موعدها الرسمي ان حشد المعجبين و المعجبات فقد رافق نجمة السهرة من الفندق حتى قاعة الاحتفال , وقد اشتعلت الاجواء مع مجموعة من الاغنيات الخاصة التي كانت ابرزها " يا عنب يا مشمش " و " حاضر يا مستر " و " مغنج " و غيرها من الاعمال وسط تفاعل الحاضرين . أناقة ليال التي حملت بصمات مصمم الازياء اللبناني عقل فقيه كانت طاغية على اطلالتها في دمشق و كان من المفترض ان يكمل السهرة الفنان ايمن زبيب لكن لاسباب خاصة لم يتمكن من الحضور الى المكان فأضطرت عبود للعودة الى خشبة المسرح وسط الحفاوة و غنت حتى مطلع الفجر و شكرت الشعب السوري على المحبة وقالت : صلتي بالجمهور في سوريا ليست جديدة لكنها تتجدد مع مرور الايام و انا سعيدة بكل المحبة التي واكبتني و لمست شفافيتها عن قرب , و كما هي العادة لن اودعكم بل سأقول الى اللقاء في القريب العاجل . ليال و بعد عودتها الى لبنان كانت لها محطة فنية اخرى في مربع “ carte blanche “ بالعاصمة بيروت , وقد تجدد اللقاء مع حشد كبير من الساهرين و معظمهم من السواح العرب و المغتربين اللبنانين الذين توافدوا للاستمتاع بأمسية من نوع خاص طغى عليها الرقي و الفن الجميل , حيث غنت عبود لاكثر من ثلاث ساعات متواصلة وسعت لارضاء كل الاذواق من خلال وصلة غنائية منوعة نالت الاستحسان و القبول . عبود شكرت الحاضرين و تمنت لهم تمضية ما تبقى من فصل الصيف بالخير و الصحة و الامان .
Top