شريط الاخبار

ساحة الكتلة والكبرى اهدن

الكبرى - اسعد بك كرم" المعروفة الان بـ "كبرى - اهدن" وساحة البطولة والمجد "الكتلة - حبيب بك الكرم" المعروفة الان بـ "الكتلة – اهدن". هذان الرمزان وُهبا وقُدما آنذاك لوقف فقراء إهدن – زغرتا من قبل عائلة "كرم". فكيف لرجال الدين المؤتمنين عليهما ان يستغلوا الامر اقتصاديا ويؤسسون مشروعا يحول هذا المكان المقدس الى موقف للسيارات ويعتمدون الاستغلال والاستهتار بالأماكن التي تحوي تاريخاً وتراثاً لا يتجزأ في وقت كان من واجب حماة هذه الارض معرفة ان الله الاله الوحيد الذي يجب ان نعبده وليس المال الهاً
Top