شريط الاخبار

قراءة في خطاب السيد الاخير: هل تعوض البلديات غياب الدولة؟ بهيج حمدان

الانقسامات والاختلافات والتباينات بين جميع اللبنانيين باتت عصية على المعالجة ولا طائل من حلول سحرية ولا امل من تبويس اللحى التي اتقنها اللبنانيون ولم تؤدِ يوما الى احقاق حق ولا الى رفع مظلمة !! وطغمة سياسية اعتلت ظهور اللبنانيين بارادتهم، حتى طفش من طفش، وهاجر من هاجر، واكثرية عاجزة تعلك نفسها وتجتر بؤسها... والجميع يدّعون الوطنية والاخلاص ونبذ الطائفية، وكلهم طائفيون كاذبون يقولون ما لا يضمرون، والله لا يظلم احدا... في خطاب سماحة السيد حسن نصر الله في الخامس والعشرين من تموز 2019 في مناسبة مرور 31 عاما على تأسيس جمعية "جهاد البناء" خصص سماحته نصف الوقت للحديث عن المناسبة، وما ينبغي ان يكون من تواصل وانسجام وتعاون ومثابرة وتآلف للخدمة العامة بين الناس والجمعيات العاملة ومنها جمعية "جهاد البناء" والبلديات. ونضع عشرة خطوط تحت كلمة "البلديات" لان وظيفة "البلدية" كمؤسسة مدنية وادارية ومالية مسؤولة عن التنمية الى جانب كونها "متكون" اجتماعي في المقام الاول للمجتمع المدني في المدينة او القرية. وما من نهضة في مجتمع ما عرف التطور في بنيته التحتية وتوفير حاجاته من ماء وكهرباء وصرف صحي وتحويل نفاياته الى مادة زراعية مفيدة، الا عبر دور البلدية كسلطة محلية منتخبة في فضاء الناس الحياتي توفر لهم حوافز التفاعل والتواصل وتوحيد النسيج الاجتماعي والثقافي للجماعة المحلية وخاصة في لبنان، ما يؤسس لانتظام علاقة عضوية بين الفرد والجماعة في الفضاء البلدي للانتقال الى المجتمع المدني والخروج من الولاءات العائلية والعشائرية والمذهبية الى علاقات المواطنة وتعزيز الانتماء الوطني الذي تتشابك فيه المصالح، وتجعل الجميع معنيين ببلورة الحاجات والتطلعات المشتركة نحو حياة افضل... وليس صدفة ان يتحدث سماحة السيد عن هجرة الريف الى المدينة وتشكل احزمة بائسة حول المدن وما لاقاه سكان هذه الاحزمة من الم ومعاناة وحرمان حتى ماء الشفة لا وجود لها حتى الان في الضاحية الجنوبية. ولذلك دعا سماحته الى تعزيز دور البلديات لتعويض غياب الدولة والتنمية في مجالات الزراعة والصناعة والكهرباء والخدمات الصحية والاجتماعية وغيرها في جميع البلديات لا بل دعا الى هجرة معاكسة من المدينة الى الريف. ولم يكتفِ سماحة السيد باستعراض مشاكل الضواحي لبيروت، بل اعطى حلولا تقوم مقام الدولة ولا تعطل وجودها... صحافي لبناني
Top