شريط الاخبار

سيادة المطران عطا الله حنا : " ان ضياع ابنية باب الخليل العريقة انما تعتبر صفعة واهانة لكافة المرجعيات الروحية المسيحية في عالمنا وتطاولا مباشرا على حضورنا المسيحي في هذه الارض المقدسة "

القدس – استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا كنسيا بريطانيا ضم عددا من ممثلي الكنائس المسيحية في بريطانيا والذين اتوا في زيارة تضامنية مع شعبنا الفلسطيني وقد استهلوا زيارتهم للاراضي الفلسطينية بجولة في البلدة القديمة من القدس حيث رافقهم سيادة المطران وصولا الى كنيسة القيامة حيث رحب بزيارتهم ووضعهم في صورة ما تتعرض له مدينة القدس من انتهاكات خطيرة هدفها اقتلاع مدينة القدس من الهوية والوجدان العربي والفلسطيني. القدس تتعرض لجريمة نكراء في وضح النهار والعالم يتفرج علينا ولا يحرك احد ساكنا لا بل ان البعض متواطئون ومتورطون فيما يحدث في مدينة القدس من تسريبات ومن سياسات وممارسات هدفها طمس معالم مدينتنا وتزوير تاريخها وتغيير ملامحها واضعاف وتهميش الحضور العربي الفلسطيني الاسلامي والمسيحي فيها . وكما يستهدف المسجد الاقصى والاوقاف الاسلامية فإن هنالك استهدافا غير مسبوق لاوقافنا المسيحية وهذا الاستهداف لم يتوقف منذ عام 48 الى ان وصلنا الى صفقة باب الخليل والتي تعتبر من اخطر التسريبات التي حدثت في البلدة القديمة من القدس حيث من المتوقع ان يستولي المستوطنون على ابنية عريقة وجميلة تعتبر تحفة من التحف التي تزين مدينة القدس ، فقد تم تسريب هذه العقارات للمستوطنين وهذه جريمة نكراء بحد ذاتها ولذلك فإننا نناشدكم ونناشد الكنائس المسيحية في العالم بأن تتصدى لسياسات الاحتلال في القدس وترفضها كما ونطالبكم ايضا بالاعلان عن موقفكم الرافض للصفقات والتسريبات التي تستهدف الاوقاف والعقارات المسيحية في القدس والتي كان اخرها ابنية باب الخليل الارثوذكسية التاريخية والعريقة . ليس من المنطق ان تبقى حالة الصمت هي سيدة الموقف وليس مطلوبا من المتضامنين الزائرين لبلادنا ان يتعرفوا فقط على معاناتنا وما نتعرض له بل يجب ان يقوموا باطلاق المبادرات الخلاقة واتخاذ المواقف العملية المنددة بسياسات الاحتلال والرادعة لهذه الممارسات والافعال التي تستهدفنا جميعا كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين ولا تستثني احدا على الاطلاق . اننا نعيش حالة حزن والم وقلق على ما يحدث في باب الخليل فضياع باب الخليل هو خسارة فادحة للحضور المسيحي في مدينة القدس وقد نصل الى يوم يختفي فيه الحضور المسيحي في مدينتنا المقدسة وان تتحول مقدساتنا الى متاحف يؤمها الزوار والحجاج الاتين من مختلف ارجاء العالم . نطالبكم بأن تعملوا وبقوة من اجل ابطال صفقة باب الخليل فابطال هذه الصفقة يحتاج الى جهد قضائي قانوني ولكنه يحتاج ايضا الى ضغوطات سياسية ونطالب الكنائس المسيحية في عالمنا بأن تقوم بدورها المأمول من اجل ايقاف مسلسل تسريبات العقارات المأساوي والكارثي الذي نعيشه في مدينة القدس . لا تسمحوا لباب الخليل ان يضيع من ايدينا ولا تتركونا لوحدنا نقارع جلادينا ولا تتركوا ابناء القدس لوحدهم يصارعون الاحتلال وسياساته وممارساته في القدس . ان ضياع باب الخليل وابنيته الارثوذكسية العريقة انما هي صفعة واهانة لكافة الكنائس والمرجعيات الروحية المسيحية في عالمنا فهذا تطور دراماتيكي هدفه شطب الحضور المسيحي في مدينة القدس وتهميش واضعاف الحضور الفلسطيني وامعان في تهويد المدينة المقدسة وطمس معالمها . تحركوا قبل فوات الاوان فلا نريد بيانات شجب واستنكار بل ما نريده هو اكثر بكثير، توجهوا الى قادة العالم ، توجهوا الى المحاكم الدولية والى المؤسسات الحقوقية وتوجهوا الى كافة اصحاب الضمائر في عالمنا بهدف العمل على ابطال صفقة باب الخليل والحفاظ على هذه الابنية الارثوذكسية العريقة والتي تعتبر جزءا اصيلا من تاريخنا وتراثنا وعراقة انتماءنا في هذه الارض المقدسة . قدم سيادته للوفد وثيقة الكايروس الفلسطينية متحدثا عن اهدافها ورسالتها ومضامينها كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات .
Top