شريط الاخبار

شراكة لبنانية فرنكوفونية من طرابلس الكبرى

وقّع توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، على "إتفاقية تعاون" مع الوكالة الجامعية الفرنكوفونية ممثلةً بمدير مكتبها في الشرق الأوسط الدكتورهرفيه سابورين ونائب المدير سنتيا رعد ، بحضور الدكتور عماد قصعة مدير مكتب الوكالة في الشمال ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان. الرئيس دبوسي وأعرب الرئيس دبوسي عن سروره بتوقيع إتفاقية التعاون مع الوكالة الجامعية الفرنكوفونية وهي شراكة مفيدة تمتاز بابعاد دولية وتعزز من مكانة لبنان من طرابلس وتعكس الصورة الحضارية الراقية لعلاقاته مع المجتمع الدولي كما تدعم متانة الحوار الثقافي والتفاهم بين الشعوب وركائز المودة والسلام والأمن والإستقرار والتقدم والإزدهار" تخلل التوقيع على إتفاقية التعاون والشراكة إستعراض الرئيس دبوسي لمجمل المشاريع الكبرى التي تطلقها غرفة طرابلس والشمال لا سيما مشروع المدينة الإقتصادية الكبرى التي تجعل لبنان من طرابلس الكبرى حاجة ومنصة جاذبة لمختلف الإستثمارات الدولية وهو مشروع وطني إنساني إجتماعي عربي إقليمي دولي متواجد في منطقة لبنانية لا مثيل لها على طول واجهة بحرية من ميناء طرابلس حتى مطار القليعات في عكار، كما تطرق الى المشاريع الأخرى المعتمدة داخل مقر الغرفة والمتمثلة بالركن الذكي للسياحة الرقمية حيث تتولى غرفة طرابلس والشمال إجراء المسوحات الوطنية الشاملة التي تطال مختلف المواقع والمراكز والمعالم التاريخية والسياحية والتراثية، ومركز إقتصاد المعرفة الذي يعزز علاقة التكامل بين الإقتصاد المعرفي الجديد وجيل الشباب المتحفز نحو الإبتكار والإبداع إضافة الى مبنى التنمية المستدامة والمشروع المرتبط به مستقبلاً" الدكتور سابورين من جهته السيد هرفيه سابورين أعرب عن بالغ سعادته بأن يلتقي الرئيس دبوسي ليتم التوقيع على "إتفاقية التعاون" بين وكالتنا وغرفة طرابلس والتي نرى فيها منطلقاً لإقامة أوسع العلاقات العضوية بين المجتمع الأكاديمي والوكالة الجامعية الفرنكوفونية وتفتح الآفاق واسعة للجيل الأكاديمي المتعدد الإختصاصات للإنخراط في سوق العمل والإنسجام مع متطلبات بيئة الأعمال". وقال :" ثقتنا كاملة بأن غرفة طرابلس معنية بشكل مباشر في لعب دور التكامل بين المجتمع الأكاديمي وبيئة الأعمال، وما لفتني خلال اللقاء بالرئيس دبوسي المشاريع الضخمة المدهشة التي إستمعنا الى الشروحات المتعلقة بها وهي مشاريع تتسع معها حركة الإنفتاح والتفاهم في كافة المجالات والإتجاهات لا سيما في إطلاق شراكات التفاهم والحوار الثقافي والحضاري ونحن نهنىء الرئيس دبوسي على هذه المشاريع الرائعة". وختم قائلاً:" في الحقيقة إن مجمل هذه المشاريع تكشف عن الكنوز التي يحتضنها كل من لبنان عموماً وطرابلس خصوصا وفي ذلك دلالة على مدى المكانة التاريخية والثقافية والحضارية التي يتحلى ويمتاز بها هذا البلد الجميل، وفي النهاية لا يسعني مرة اخرى إلا أن أتوجه بشكري الكبير للرئيس دبوسي على حسن إستقباله وعلى روح الإنفتاح التي يمتلكها ويجعل لبنان من طرابلس منارة للحوار الثقافي والمعرفي والحضاري" .
Top