شريط الاخبار

المؤتمر الثالث لـ "الحوار العراقي لبناء الوطن والمواطنة" في أربيل من تنظيم مركز رشاد للحوكمة الثقافيّة في أديان

نظّم مركز رشاد للحكومة الثقافيّة في مؤسسة أديان، بالشراكة مع مؤسّسة الأمل العراقيّة، المؤتمر الثالث لـ "الحوار العراقي لبناء الوطن والمواطنة"، بمشاركة 18 شخصيّة عراقيّة من وزراء ونوّاب ومستشارين وقيادات دينيّة ومن المجتمع المدنيّ وخبراء وأكاديميّين، وذلك من 20 إلى 22 حزيران/يونيو في فندق أربيل الدولي. علمًا أن هذا المؤتمر هو اللقاء الثالث لهذه المجموعة، ويأتي استكمالًا لأعمال المؤتمر الأوّل الذي عُقد في بيروت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والثاني الذي عقد في بغداد في كانون الأوّل/ديسمبر الماضي. نتج عن المؤتمرين الأوّلين تقرير تشخيص التحدّيات وتحليل عناصرها، تضمّن تحدّيات الهويّة والتعدديّة والمواطنة، والتحدّيات الدستوريّة والبناء الديمقراطيّ والسيادة الوطنيّة، وتحدّيات التنمية والعدالة الاجتماعيّة. بينما هدف المؤتمر الثالث في أربيل إلى الخروج بمسودّة ورقة للسياسات والتوصيات المتعلّقة بالألويّات المطروحة في التقرير، بهدف تجديد الحياة الوطنيّة والمؤسساتيّة في العراق، وتعزيز وحدته في إطار المواطنة الحاضنة للتنوّع. في الجلسة الافتتاحيّة للمؤتمر، كانت كلمة لرئيس مؤسّسة أديان الأب فادي ضو، شكر فيها المشاركين على حضورهم وتفاعلهم، واعتبر أن لقاء هذه المجموعة للمرة الثالثة خلال أقل من سنة، دليلٌ على قناعة المشاركين بأهمّية هذا الحوار، والرغبة بإنتاج أمرٍ يحدث تغيير ما، فالاستمرارية دلالةٌ على الرغبة في النجاح والإيمان في إمكانية تحقيقه. وأردف أن هذا اللقاء يسهم في زيادة منسوب الخير والرجاء من أجل مستقبل أفضل للعراق. ورأى ضو في تلبية الدعوة إلى اللقاء تعبير عن الثقة بأديان وعملها، وأن "توالي اللقاءات يدل على أننا في مسار تفكري تراكمي وليس أحداث منفصلة"، مشيرًا إلى أن مضمون التقرير الناتج عن المؤتمرين الأوّلين يشكّل أداةً فريدةً لقراءة شبه شاملة ومعمّقة للواقع العراقي، وأن هذا اللقاء الثالث سينتتقل من مرحلة التشخيص إلى الاتفاق على التغيير المرجو إحداثه والتوصيات الهادفة لذلك. وقد ميّز هذا المؤتمر أيضًا مشاركة شابين وشابة من الشبكة العراقيّة للمواطنة الحاضنة للتنوّع في أديان، في واحدةٍ من الجلسات حيث قدّموا للمؤتمرين وجهة نظر الشباب العراقي حول التحدّيات التي تواجه وطنهم. يلي هذا اللقاء مرحلة إعداد التقرير النهائي للحوار لرفعه إلى السلطات العراقيّة المعنيّة، ومتابعة تنفيذ توصياته في الأشهر القادمة.
Top