شريط الاخبار

وفد من الناصريين الأحرار زار مفتي الجمهورية

العجوز : لقد.طفح الكيل .فأهل السنة ليسوا مكسر عصا ولسنا بأقلية ونحن عمق الوطن والأمة والسعودية مرجعيتنا. زار رئيس مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار الدكتور زياد العجوز على رأس وفد قيادي ضم اليه كوادر من منطقتي الطريق الجديدة وصبرا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور عبد اللطيف دريان ، حيث قدم درعا عربون تقدير واحترام لسماحته. على أثر اللقاء صرح العجوز بما يلي : إلتقينا صاحب السماحة وكانت مناسبة للتداول في شؤون الساعة ، وأبدينا وجهة نظرنا حول الوضع السياسي المتأزم في البلاد والتصريحات والمواقف التي صدرت مؤخرا والتي تستفز أهل السنة في لبنان كما تستفز دولا عربية شقيقة وعلى رأسها المملكة العربية السعودية. وأكدنا لسماحته بأن الطائفة السنية ليست مكسر عصا ، ومن غير المسموح أن يحاول البعض فرض هيمنته عليها وعلى حقوقها وقرارها أو يحاول تشويه صورتها وترهيبها وفرض أجندة عليها. فنحن عمق هذا الوطن وعمق الأمة ، ولن نرضى بعد اليوم أن يتم إستضعافنا واستهدافنا. ونقول لمن يعنيهم الأمر بأننا أمة ولسنا بطائفة ،ونذكرهم بأن جذورنا ممتدة من المشرق الى المغرب والى كل بقاع العالم..فأهل السنة في لبنان والعالم ليسوا بأقلية ولن نسمح أن يتعامل معنا أحد بعنصرية وطائفية وفوقية. فلقد تجاوز البعض الخطوط الحمراء في كل شيء، وظن أن أفواهنا مكتومة وأقلامنا مكسورة ورأسنا مطأطأ، ونقول لهذا البعض ،لقد طفح الكيل فصمتنا لا يعني أننا مستسلمون ورؤوسنا ستبقى مرفوعة مرفوعة وأقلامنا لن تنكسر. ونقول لهذا البعض أيضا ، بأن المملكة العربية السعودية هي مرجعيتنا السياسية والدينية ، وحتى ذلة اللسان غير مسموح بها في التعرض لها،رغم يقيننا بأن ما تفوه به هذا البعض كان مقصودا وعنصريا وفئويا. وختم العجوز بالقول ، فليسمع القاصي والداني بأننا لن نسمح بالتطاول على أهل السنة وبأننا قوم أقوياء ولسنا بضعفاء. وندعوا الله سبحانه وتعالي أن يعطينا القوة لندرك أن الخائفين لا يصنعون الحرية والضعفاء لا يخلقون الكرامة والمترددين لن تقوى أيديهم المرتعشة على البناء.
Top