طباعة

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا أمينه الصنهاجي ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي نغم قديم الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

يتأبطك نغم قديم الشاعرة المغربية الرائعة / أمينه الصنهاجي يتأبطك نغم قديم تدير قلبك نحو ابتسامة تتأنق على طرف جملة ما فيلتقطك الطيف الدي حاولت مرارا قتله تشد قلبك على ذراع النغم أكثر تذوب البسمة يلبسها الطيف بمكر محترف و يجلس بهدوء قبالة الذكرى حينها يصير النغم خيط دخان يعانقك النغم سهوا تقشره كنسغ سال من شجرة الذكرى تردده كلما التصق بجدار القلب كي يبتسم الظل لكن شمس الطيف حارقة و الظل هارب و النغم نسغ نزق يتلهى بشريط الكلام و يكور الذكرى كلعبة مهترئة يرميها على مدى الرقة الحافية بين مقاطع الأغنية كي ترتد خيط دخان أيتها الرقة المجروحة بالحذر الحكاية نغم شارد و القلب شارة صدئة الشاعرة المغربية الرائعة / أمينه الصنهاجي {2} سِرُّ الْهَوَى فِي شَفَتَيْكْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم لَحْنٌ قَدِيمُ الْعُرَى فِي مُقْلَتَيْكِ سَرى = مِنْ وَجْنَتَيْكِ الْهَوَى يَغْزُو وَيَنْسَحِبُ يَا سِرَّ سِرِّ الْهَوَى مِنْ شَفَتَيْكِ هَوَى = يَا فَرْحَتِي أَقْبَلَتْ وَالْمُحْتَوَى سَرِبُ أَمِينَتِي يَا هَوَى قَلْبِي وَرِحْلَتَهُ = وَيَا سَمِيرَةَ قَلْبٍ زَارَهُ الْقَصَبُ فِي الْمُلْتَقَى قُبْلَتِي كَانَتْ مُرَطَّبَةً = وَثَغْرُكِ الْعَذْبُ مُشْتَاقٌ وَمُحْتَلِبُ وَقَدْ فَكَكْتُ رِبَاطَ الْجِيدِ فِي وَلَهٍ = أَبُوسُ فِيكِ وَقَلْبِي هَائِمٌ لَجِبُ أَتَيْتِ لِي فِي نَهَارِ الْحُبِّ مُحْتَلِماً = وَالْجَوُّ فِي وَقْتِهَا مُسْتَبْشِرٌ تَرِبُ يِهِيمُ فِي الْحُبِّ مِنْ رَيَّاكِ مُنْفَعِلاً = كَأَنَّهَا سَيْفُ عِزٍّ فِي الْهَوَى قَشِبُ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.@yahoo.com