شريط الاخبار

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: لإحترام وتطبيق المواثيق الدولية المنتهكة / IHRC: To respect and implement the violated international instruments

إلتقى مفوّض الشرق الاوسط للّجنة الدولية لحقوق الإنسان السفير الدكتور هيثم ابو سعيد كل من مدير عام البعثة رامي فواز وأمين السر سمير شامي وبحث المجتمعون الأحداث الاخيرة. وأشار السفير أبو سعيد أن ما يحصل في لبنان من التجاذبات السياسية والتخبط والإرتجال في المواقف والإجراءات المختلفة إنما يعكس صورة الأوضاع الإقليمية على الساحة اللبنانية، وهذا لا يبشّر بإمكانية حماية الأمن المجتمعي وحرية التعبير وممارسة الأصول الحقوقية. وختم البيان بالإشارة إلى وجوب الترفع عن الشخصنة في التعاطي بالعمل والشأن العام ووجوب الإنكباب على البنود المطلوبة وعددها مئتان وإحدى عشرة نقطة (٢١١) قبل الثالث من تشرين الثاني ٢٠٢٠ الذي فرضها المجلس الدولي لحقوق الإنسان، وهذا ما ناقشه منذ فترة السفير أبو سعيد مع وزير العدل اللبناني القاضي ألبيرت سرحان بحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد بحضور عدد من أعضاء المجلس التنفيذي للّجنة. والجدير ذكره أن السفير ابو سعيد وضع كل من وزير الشؤون الرئاسة القاضي سليم جريصاتي بالمستجدات المذكورة ضمناً وأكد ابو سعيد أن الوزير جريصاتي والوزير السابق شكيب قرطباوي من المسؤولين القلائل الذي نسّق معهم في السابق وكانت لهم إنجازات وبصمات واضحة ومتقدمة مع اللجنة في الأمور الحقوقية، واضعاً الأمر في متناول المعنيين اليوم من أجل إخراج لبنان من الإستحقاق الحقوقي المقبل بما يتلاءم والقوانين الدولية المرعية الإجراء.
Top