شريط الاخبار

البروفسور عجاقة :" مشروعكم ينقذ الإقتصاد الوطني"

إطلع البروفسور جاسم عجاقة، خلال لقائه برئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، على مجمل مرتكزات المشاريع الإستثمارية الجاذبة التي تضيء على ضخامة الإمكانات التي يختزنها لبنان من طرابلس الكبرى وتضعه على خارطة إقتصاديات العالم وترتقي بمكانته الإستراتيجية إقليميا ودولياً، وباتت الدراسات الأولية العلمية والفنية والتقنية المتعلقة بها على جهوزية من خلال شركات هندسية متخصصة وسيتم عرضها على دولة الرئيس سعد الحريري حينما تبلغ مراحلها النهائية، إضافة الى مختلف الخدمات المتقدمة وغير المسبوقة التي تقدمها غرفتها وتساهم في تنمية مختلف القطاعات الإقتصادية وتلعب دوراً حيوياً في تطوير وتحديث بيئة الأعمال. البروفسور عجاقة وكان للبروفسور عجاقة جولة على مختلف مشاريع الغرفة ومن ثم ادلى بحديث تناول فيه إنطباعاته عن ما سمعه من الرئيس دبوسي من شروحات وعن ما شاهده في غرفة طرابلس فقال:" لقد تشرفت بزيارة رئيس غرفة طرابلس والشمال السيد توفيق دبوسي وأطلعني مشكوراً على المشروع الوطني الكبير الذي هو رافعة لنهضة الاقتصاد الوطني من طرابلس.، وأنا أرى فيه مشروعاً حيوياً وجاذبا يحتاج الى تفكير عميق يتم من خلاله إستحضار المستقبل وهو بالفعل مشروع مستقبلي بكل أبعاده الاستشرافية، ويوفر مئات الآلاف من فرص العمل لليد العاملة اللبنانية، كما هو منصة جاذبة للاستثمارات الكبرى لاحتضانه قطاعات لوجيستية وخدماتية واسعة ومتنوعة، وفي نفس السياق أطلعني الرئيس دبوسي على كافة مشاريع غرفة طرابلس وكانت بالفعل مفاجأة لي إن من حيث وجود بنى تحتية تعود للمشاربع القائمة أو من حيث توفيرها لخدمات غير مسبوقة وتعود بالمنفعة على مجتمع الأعمال عموماً وعلى المنتسبين الى الغرفة خصوصاً". وأضاف: لفتتني البنية التقنية العالية والمتطورة التي ترتكز عليها مختبرات مراقبة الجودة ومركز التطوير الصناعي وأبحاث الغذاء (إدراك) والتي تقوم بتقديم خدمات غير مسبوقة وغير موجودة في مناطق لبنانية أخرى وان غرفة طراباس والشمال هي قاعدة ترتكز على أسس متينة لتطوير وتنمية بيئة الأعمال في طرابلس ومحيطها وكل لبنان، وقد أكدت للرئيس دبوسي وقوفي الى جانب تطلعاته وهناك الكثير من المجالات التي ستكون ذات الإهتمامات المشتركة في المستقبل الواعد".
Top