طباعة

دكتوراه فخرية من جامعة بيروت العربية ريا حفار الحسن وماجدة الرومي كسيدتين رائدتين

بمناسبة حفل تخرج طلابها السنوي للعام الجامعي 2018/2019. تمنح جامعة بيروت العربية لهذا العام درجة الدكتوراه الفخرية في إدارة الاعمال لمعالي وزيرة الداخلية والبلديات السيدة ريا حفار الحسن وذلك تقديراً للجهود والإنجازات المتميزة في المحافل المالية والإنمائية والإدارية والوطنية في حفل تخرج فرع طرابلس يوم العشرين من حزيران 2019، وكذلك تمنح الجامعة درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية لهذا العام الفنانة السيدة ماجدة الرومي تقديراً لمسيرتها الفنية والثقافية المتميزة في حرم الدبية يوم السابع والعشرين من حزيران 2019. لتندرج ضمن إطار منح الجامعة للدكتوراه الفخرية لوجوه لبنانية وعربية وعالمية أثروا في مجتمعاتهم، مثل رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق رفيق الحريري ومؤسس مكتبة الاسكندرية البروفيسور اسماعيل سراج الدين ورائد الهندسة المعمارية في لبنان عاصم سلام ومدير عام ورئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت وجراح القلب العالمي البروفيسور مجدي يعقوب وجراح زرع الأعضاء البروفيسور ندي حكيم. ريا حفار الحسن – دكتوراه فخرية في ادارة الأعمال تقلدت الوزيرة ريا حفار الحسن مناصب مختلفة طوال مسيرتها فعينت وزيرة للداخلية في الحكومة الحالية لدولة الرئيس سعد الحريري وهي أول امرأة لبنانية وعربية تتولى هذا المنصب، هي رئيس مجلس إدارة ومدير عام المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس. عينت وزيرة للمالية في الحكومة الاولى للرئيس سعد الحريري بين عامي 2009 و2011. شغلت بين عامي 2003 و2005 مناصب مختلفة في مكتب رئيس الوزراء وعملت على عدد من الملفات الوطنية الكبرى كمراقب لتنفيذ برنامج باريس "3" وصندوق إنعاش لبنان التابع للأمم المتحدة في بداية عام 2006 بالإضافة الى الإشراف على مشروع البنك الدولي لتصميم وتنفيذ إصلاحات القطاع الاجتماعي، كما شاركت في إنشاء صندوق لإعادة إعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين. تولت مسؤوليات استشارية عديدة وعملت في مناصب مختلفة في القطاع المصرفي وهي خريجة كلية إدارة الاعمال في الجامعة الأميركية وحائزة على شهادة الماجستير في التمويل والإستثمار من جامعة جورجتاون وهي ام لثلاث بنات. ماجدة الرومي – دكتوراه فخرية في العلوم الإنسانية تعد ماجدة الرومي إحدى المع الفنانات اللبنانيات والعرب والتي استمرت في رفع لواء الفن الملتزم واختارت بعناية قصائد والحان لشعراء وملحنين كبار جعلت اغنياتها خالدة منذ إطلاق أول أغنية لها عام 1975 . غنت ماجدة أمام العديد من الملوك والرؤساء أغانيها الوطنية وقصائدها الشعرية في لبنان والعالم مما جعلت منها سفيرة للأغنية اللبنانية حاملة ً لقب " مطربة المثقفين " للدلالة على رقي فنها. أطلقت عليها أوصاف كثيرة، فعلى الصعيد الإنساني تعرفت على الخطوات التي تتخذها منظمة " الاسكوا " من أجل الحد من الفقر لدى الشباب مما جعلها تطلق حملة " حزب الناس الموجوعين". حملها فنها الى نيل عدد كبير من الأوسمة الرفيعة في لبنان وفرنسا وإسبانيا وتونس. عينت سفيرة للنوايا الحسنة لمؤسسة الفاو الدولية. هي إبنة الفنان حليم الرومي التي ترعرعت في عائلة فنية من لبنان، درست وتخرجت من الجامعة اللبنانية وهي أم لابنتين.