طباعة

قبطي يقيم مائدة رحمن طوال رمضان بشبرا

في لفتة تؤكد عمق العلاقة بين نسيج الوطن الواحد وعنصرى الأمة " المسلمين والأقباط ومدى التسامح الدينى بينهما أقام الدكتور شريف أديب مائدة الرحمن لأشقائه المسلمين خلال شهر رمضان بشبرا ويشرف عليها بنفسه وهو الأمر الذي استقبله أهالي المنطقة بترحيب شديد وأكدوا روح المحبة التي تسود بين أبناء الوطن الواحد بعيدا عن الفتن وقال الدكتور شريف ان الشعب المصري نسيج واحد لا فرق بين مسلم ولامسيحي والجميع شركاء في الوطن ، ضاربين بكافة طوائفهم أروع الأمثلة في التضحية والأخوة والإنسانية، وأوضح أنه لا يوجد فى مصر فرق بين مسيحى ومسلم مؤكدا أن المصريين نسيج واحد وأمة واحدة ويجمع الجميع وطن واحد وتقاليد واحدة ونعبد إلهًا واحدًا. وتابع أن المائدة تسع 350 فرداً مؤكدا على أنها يوميا طوال شهر رمضان بشارع شبرا وهناك وجبات أخرى يتم توزيعها على الفقراء يومياً ويقوم بتوزيعها وتوصيلها لمنازلهم من الذين يخجلون من الذهاب للمائدة تعففاً وأشار إلى أن الهدف الأساسى من إقامة المائدة هو المحبة لإخوانه المسلمين ورغبة منه فى مشاركتهم فرحتهم بشهر رمضان الكريم مشيرًا إلى أن أصدقاؤه مسلمين والعاملين معه اغلبهم مسلمين وعن تعليق لافتة لتهنئة المسلمين بشهر رمضان الكريم قال الدكتور شريف أديب إننا والمسلمون إخوة وشركاء فى الوطن وجميع أعيادهم هى عيد لنا ونتبادل التهانى فى المناسبات والأعياد لنشر المحبة والسلام مشيرا إلى أن الأعياد جعلت للتسامح والتصافى مضيفا أنه يقوم بتهنئة المسلمين فى جميع أعيادهم واحتفالاتهم.. وأضاف أعتقد أن التراحم والتلاحم بين المسلمين والمسيحيين لا يولد إلا المحبة بين الجميع ونحن جميعا فى حاجة لنشر روح المحبة والتسامح بين أبناء الوطن الواحد .