طباعة

الوزيرة خيرالله الصفدي من مقرّ اليونيفيل في الناقورة: لبنان مصرّ على ثروته النفطية والغازية وعدم التفريط بها

زارت وزيرة الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب فيولات خير الله الصفدي برفقة وفد من الوزارة المقرّ العام للقوات الدولية العاملة في جنوب لبنان في الناقورة حيث استقبلها قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب اللبناني الجنرال سيتفانو دل كول ونائبه عمران رزا وكبار الضباط الدوليين والناطق الرسمي لليونيفيل أندريا تننتي. وأجري استقبال رسمي للوزيرة خيرالله الصفدي قدّمت خلاله ثلة من الجنود الدوليين التحية العسكرية، لتنتقل بعدها الى صالون القيادة للإجتماع بالفريق والإستماع إلى شرح مفصل عن تنفيذ القرار ١٧٠١ ومندرجاته وعن دور ومهام اليونيفيل ودور المرأة في اليونيفيل ونشاطاتها. ودوّنت كلمة في السجل الذهبي لليونيفيل وتبادلت الدروع التذكارية مع الجنرال دل كول الذي شكرها على زيارتها. وفي لقاء مع الصحافيين أشارت الوزيرة خيرالله الصفدي الى ان "زيارتها تأتي لتعزيز أطر التواصل مع اليونيفل التي تقوم بدورها بدعم العديد من الجمعيات التي تعنى بالمرأة في الجنوب والمناطق اللبنانية بالإضافة الى نشاطات وزارتها". وردًا على سؤال حول طرحها مسألة ترسيم الحدود البحرية مع قائد اليونيفيل، أشارت خيرالله الصفدي الى ان "اللقاء في هذا الإطار لم يتمّ، ولكننا على اطلاع ان هناك مباحثات لإطلاق مفاوضات لترسيم الحدود البرية والبحرية بمبادرة أميركية وبوجود الأمم المتحدة" متمنية النجاح لهذه المبادرة ومؤكدة على ان "لبنان مصرّ على ثروته النفطية والغازية ولن يرضى بالتفريط بها وهو موقف معلن منذ أول الطريق، على أمل أن تأخذ المفاوضات مسارها الصحيح". وعن الخروقات الإسرائيلية المتكررة أكدت "التزام لبنان بالقرار 1701 بوجود قوات اليونيفيل، وقد بحثنا اليوم في هذه الخروقات، وطبعًا ان الرئيسين عون والحريري ووزيري الخارجية والدفاع على اطلاع بما يجري ويعملون عليها". وكانت الوزيرة خيرالله الصفدي التقت في مقرّ المروحيات التابع للكتيبة الايطالية في منطقة" نيو لاند" اطفال مدرسة عيتا الشعب في اطار التعاون الاجتماعي بين اليونيفل واهل الجنوب واستمعت اليهم والتقطت صورا تذكارية معهم الى جانب المروحيات. كما استمعت في اجتماع ضمّها وفريق عمل التدخل السريع للحالات الطارئة الذي يتشكل فقط من السيدات الى شرح مفصل حول عمل المرأة في اليونيفيل خصوصًا لناحية التعامل مع أهالي المنطقة من أجل تعزيز ثقافة إرساء السلام، وتضمن العرض الخطوط الاستراتيجية لعمل الجنود الإناث العاملات في إطار قوات اليونيفيل واللواتي يتعاونّ مع الجنود الإناث في الجيش اللبناني. وشددت خيرالله الصفدي على أهمية تعزيز دور المرأة خصوصًا في الوظائف التي تشكّل تحديًا عمليًا أو اجتماعيًا أو جسديًا عليها. وكانت خيرالله الصفدي قد استهلت زيارتها بجولة على الخط الازرق استمعت خلالها الى شرح مفصل من الضباط المسؤولين في اليونيفيل عن المهام التي يقومون بها والجيش اللبناني لحفظ الامن وخفض التوتر. كما زارت جمعية "بيت المرأة الجنوبي" في صور وتفقدت أعمال ونشاطات اليونيفيل بالتعاون مع الجمعية والتقت اعضاء الجمعية برئاسة امينة بري فواز وبحضور رئيس قسم الشؤون المدنية في اليونيفل عمران رزا وأكدت الصفدي على أهمية التمكين الاقتصادي للمرأة والشباب كي يبقى الشباب في ارضهم وترتفع نسبة مساهمة المرأة في تحسين المجتمع ومشاركتها بشكل فعال في بناء الوطن. وكان شرح من بري فواز لأهمية المشاريع السريعة الاثر التي تتم بالتعاون مع اليونيفل. وختمت الوزيرة الصفدي جولتها بزيارة قطاع جنوب الليطاني في ثكنة بنوا بركات في صور والتقت اركان القيادة وكبار ضباط الجيش اللبناني وجرى عرض حول دور الجيش اللبناني في إرساء الاستقرار في منطقة الجنوب الحدودية.