طباعة

إعتصام تحذيري في باحة معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة يوم غد الخميس

دعا معهد الرحمة لذوي الاحتياجات الخاصة في طرابلس أهالي تلاميذه الى المشاركة في الاعتصام التحذيري الذي دعت اليه المؤسسات المعنية بشؤون الإعاقة في لبنان والمنضوية تحت الإتحاد الوطني لشؤون الإعاقة في بيان صدر عنها الأسبوع الماضي. وجاء في الدعوة: "فيما يتعلق بمصير أبنائنا من الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة، خلاصته أن المؤسسات المعنية بشؤون الإعاقة في لبنان والمنضوية تحت الإتحاد الوطني لشؤون الإعاقة، قد رفعت الصوت منذ أكثر من ثلاث سنوات وقامت بخطوات عديدة، منها مقابلة جميع رؤساء الكتل اللبنانية، وايصال صوتها للرؤساء الثلاثة وخاصةً رئيس الجمهورية، كما نفذ إعتصام خلال العام 2018. وذلك بهدف معالجة مشكلاتها المالية فيما يتعلق بعقود الشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية وسعر الكلفة بحسب القانون رقم 212 تاريخ 2/4/1993، المادة الثانية (إحداث وزارة الشؤون الإجتماعية). وبناءً على المرسوم رقم 5734 تاريخ 29/9/1994 تنظيم وزارة الشؤون الإجتماعية، لأن آخر سعر اعتمد هو للعام 2018، وقد بلغت روح الخدمة لأبنائنا الى الحلقوم، حيث اعتمدت المؤسسات سياسات تقشفية في موازناتها السنوية ومنها رواتب العاملين وطريقة الصرف، وبلغت حداً لا يطاق لهذا العام 2019، إذ اعتمدت سياسة الإستدانة وهذا ما رتب أعباءً ماليةً إضافية. بناءً على ما تقدم، وبما أنكم أنتم – "الأهل" - أيضًا شركاء أساسيين ومستهدفين من خدمات هذه المؤسسات ولأجل أبنائنا ندعوكم بشكل عاجل وضروري للإعتصام يوم الخميس القادم في 23/5/2019، من الساعة 10:00 صباحاً وحتى 12:30 ظهراً، في باحة معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة، للإعتصام ومتابعة هذا الملف والتشاور في ما يمكن اتخاذه من خطوات لاحقة، علمًا ان هذا التحرك المطلبي ستقوم به كل المؤسسات التي تعنى بخدمات الاعاقة على مستوى لبنان للتحرك نحو الحكومة اللبنانية (بنفس الوقت) والإستعداد للتضامن الكامل والإعتصام حتى تحصيل حقوق أبنائنا كي لا تتوقف خدمات تلك المؤسسات ويعود أطفالنا دون متابعة من أي جهة في لبنان".