طباعة

النائب الدكتور علي درويش:" مشروع غرفة طرابلس الإستثماري الوطني يمتلك كل حيثيات التنفيذ"

إلتقى توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال النائب الدكتور علي درويش بحضور عضو مجلس الادارة جان السيد بهدف إستمرار التواصل والتشاور الدائم بمختلف الملفات الإقتصادية والإنمائية والإستثمارية. وأكد الرئيس دبوسي على أهمية اللقاءات مع النائب درويش للشراكة في مقاربة مختلف شؤوننا العامة ولنا في الحقيقة مسيرة ممتدة من التعاون في مختلف المجالات وأن العلاقة مع سعادته مفيدة بكل الإتجاهات". من جهته النائب الدكتور علي درويش أشار الى أن الغاية من زيارته هي " لإستكمال إطلاعنا ومواكبتنا شبه اليومية لمسار مختلف المشاريع الإنمائية التي تطلقها غرفة طرابلس لا سيما المشروع الإستثماري المتمثل بالمدينة الإقتصادية الكبرى وهو مشروع ينطوي على طموحات كبيرة ويحتضن عدة مشاريع محورية، ومن الضرورة العمل الفعلي على تفعيل المرافق الإقتصادية العامة التي يحتضنها المشروع الوطني الكبير وعلينا العمل على تضافر جهودنا كنواب وغرفة تجارة طرابلس وفاعليات على وضع المشروع بكافة مرتكزاته على جدول الإهتمامات والأولويات وبشكل واضح أمام عيون المسؤولين والمهتمين لأنه يمتلك كل الحيثيات المساعدة على التنفيذ". أما في ما يتعلق بلقائه بالرئيس دبوسي فقال:" إن اللقاء تمحور حول ثلاث محاور ويتلخص المحور الأول بوضع قاعة محاضرات وندوات عامة بإسم المهندس أحمد درويش في ساحة الأميركان في طرابلس بتصرف الرأي العام وإعتبارها ملتقى للحوار وطرح كافة المشاريع المساعدة على النهوض بطرابلس إنسانيا وإقتصاديا وإجتماعيا وإستثماريا والمحور الثاني نتطلع من خلاله الى التعاون مع غرفة طرابلس والشمال لنولي معاً الإهتمام بقطاع صناعة الملبوسات الذي يضم شريحة واسعة من المؤسسات الصناعية التي تعنى بصناعة الملبوسات للإضاءة من خلال ورشة عمل يتم تنظيمها في مقر غرفة طرابلس ويتم تسليط الضوء على وضعها وحاجتها الى النمو والتطور والحد من المنافسة وإعتماد معايير الجودة بغية تسويقها أما المحور الثالث والأخير فيقضي بالعمل على تشجيع الطاقة الشبابية على تأسيس مشاريع ناشئة تواكب من خلالها حركة الإقتصاد المعاصر المختلف تماماً عن مناخات الإقتصادات التقليدية، كما علينا أن نولي قطاعنا السياحي الإهتمام الذي يستحقه، وأن نعمل على جهوزية بناه التحتية ، وأن نعمل على تطوير خدماتنا السياحية لان هذا القطاع يختزن ثروات تاريخية وتراثية ويشكل عنصر جاذب للسواح والزوار وأن السياحة باتت متعددة الوجوه من سياحة دينية الى بيئية وخلافها من المجالات". وختاماً شكر النائب درويش الرئيس دبوسي على حسن إستقباله معربا عن تقديره العالي لما يعده من مشاريع وطنية كبرى وعلينا التعاون لإظهار مكامن القوة الإقتصادية والإستثمارية التي تمتلكها طرابلس ونضعها في خدمة النهوض الإقتصادي الوطني".