شريط الاخبار

ثلاثة أشقاء في فرقة موسيقية واحدة فرقة "رند" اللبنانية على مسرح "مركز الصفدي الثقافي"

انطلاقًا من سعيه الدائم لتشجيع المواهب الشابة والمميزة، استضاف "مركز الصفدي الثقافي" برعاية وزارة الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب فرقة "رند"، المؤلّفة من ثلاثة اشقاء: يوسف، ليلى، وجمال أبو حمد، في أمسية فنية عريقة، حضرها ممثلة الوزيرة الصفدي، مديرة "مركز الصفدي الثقافي" نادين العلي عمران، ممثل الوزير محمّد عبد اللطيف كبّارة السيد سامي رضا، ممثل التيار الوطني الحرّ في طرابلس السيد جميل عبّود، وحشد رفيع من محبي الموسيقى. بعد النشيد الوطني اللبناني، أكدت عمران، في كلمتها أنّ "فرقة "رند" بعملها الجاد والراقي تعيد الإعتبار إلى القيم الفنية الأصيلة، مشكّلة صوتًا مميّزًا". كذلك، أشارت إلى أن "الوزيرة خيرالله الصفدي، برعايتها لهذه المناسبة الفنية، تثمّن عاليًا النجاحات التي تحرزها فرقة "رند" يومًا بعد يوم". وختمت مشيدةً "برسالة "مركز الصفدي الثقافي" الذي سيبقى المحضن الذي يُشرّع أبوابه لجميع الأنشطة التي تصبّ في خدمة المجتمع الطرابلسي والشمالي واللبناني". بعد الكلمة الترحيبية، استمتع الحضور بأجواءٍ راقية قدّمتها فرقة "رند"، بمرافقة الموسيقيين هيسم إزرافيل على آلة الأكورديون وسهيل الياس على آلة الرق. وقدمت الفرقة أغنياتها الأصلية ومنها "Vivre"، "شو صايرلك"، "أول مغيب"، "زمن تاني"، "قالت والدمعة بعينا"، "لبنان الإيمان"، و"كيف بحبك". يُذكر أن أعضاء فرقة "رند" درسوا أصول الفن الراقي والأصيل في المعهد العالي للموسيقى، ومن ثمّ انطلقوا بفرقتهم في العام 2013 مركزين على الموسيقى الكلاسيكية الشعبية، أو ما يُعرف بالبوب الكلاسيكي. وتؤدّي الفرقة أغنياتها باللغات الثلاث العربية والفرنسية والانكليزية، وتجمع في سجلّها الفني أغانٍ عدة، تدمج في موضوعاتها القضايا الإجتماعية والعاطفية وغيرها، مستهدفين بالأغنيات اللبنانيين عامّةً، وتحديدًا المغتربين اللبنانيين في كل أنحاء العالم.
Top