طباعة

الدكتور فادي الجميل للرئيس دبوسي: " نفتخر بمسيرتكم الريادية ومشاريعكم الكبرى رافعة لكل لبنان "

إستقبل توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، الدكتور فادي الجميل رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين، بحضور نائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز وامين المال بسام الرحولي وأعضاء مجلس الإدارة خضر حبيب، مجيد شماس، هنري حافظ ورجليّ الأعمال عامر صافي وزياد شماس. الرئيس دبوسي رحب الرئيس دبوسي بالدكتور فادي الجميل وكافة الحاضرين "معرباً عن إعتزازه بلقاء الرجل المحب الذي تقاسمنا معه روح التفاؤل بمستقبل طرابلس والشمال وكل لبنان لا سيما خلال الظروف الإستثنائية التي مرت على طرابلس وعلى وقوفه دائما شريك أساسي الى جانب مبادرتنا نحو طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية منذ بداية إطلاقها". وقال: يسرنا أن نلتقي كما في كل مرة، الدكتور الجميل لنقارب معاً مختلف المشاريع الإستثمارية الكبرى المنبثقة أساسا من مرتكزات المبادرة التي تكشف عن الميزات التفاضلية لطرابلس والتي باتت تأخذ حيزاً جغرافياً وطنيا أكبر يمتد من البترون حتى أقصى الحدود الشمالية في عكار، وأعددنا مشروعاً يمتاز بكافة العوامل المساعدة على جذب الإستثمارات اللبنانية العربية الدولية وهو المشروع الممتد على طول واجهة بحرية من ميناء طرابلس وصولا حتى منطقة القليعات في عكار، وهو مشروع إستثماري إجتماعي وطني عربي إقليمي دولي في لبنان من طرابلس الكبرى ويهدف الى توسعة المرافق الشمالية العامة من مرفا طرابلس الى مطار الرئيس رينيه معوض (القليعات) في عكار والمنطقة الإقتصادية الخاصة ولقد أعددنا لمشروع التوسعة المتعلق بتلك المرافق مخططاً توجيهياً إفتراضيا بحيث يشكل منطقة إأقتصادية إستثمارية كبرى تحتضن مشاريع متعددة الوظائف كالغاز والنفط والبتروكيميائيات ومنطقة صناعية وحوض جاف لإصلاح السفن ومشاريع في تكنولجوجيل المعلومات ومشاريع سياحية متقدمة ومتنوعة". الدكتور فادي الجميل من جهته الدكتور فادي الجميل أثنى على الجهود الكبرى التي تبذل من قبل الرئيس دبوسي وزملائه أعضاء مجلس الإدارة وفريق عمله من أجل النهوض بالإقتصاد الوطني، وإبراز الطاقات والقدرات الموجودة في طرابلس، وحينما نتحدث عن طرابلس فحديثنا دائماً نابع من القلب وحينما نبارك إطلاق المشاريع الإستثمارية الكبرى فأول ما يتبادر الى تفكيرنا هو توسل الطرق الإنقاذية التي تحد من هجرة طاقاتنا الشابة الى الخارج وأن المشاريع التي تناولها الرئيس دبوسي تساعد على ترسيخ جذور إرتباط الشباب بوطنهم لبنان لأنها توفر لهم فرص العمل اللائقة والمطلوبة بروح إيجابية طيبة تشجعنا على العمل معاً لأن العزيمة موجودة، والشيء المحوري الذي نلمسه في تلك المشاريع هو الربط بين الإقتصاد أي المرافق العامة بالجامعات ونحن نفتخر بالجسم الصناعي اللبناني لأن رجاله هم أبطال الظل الإقتصادي". وتابع:" ما أود الإشارة اليه من باب التقدير الإيجابي تجاه التوجه الصيني نحو لبنان من خلال طريق وحزام الحرير حتى أن البنك الدولي حينما تتوفر لنا مناسبات اللقاء مع خبرائه نشدد على أهمية تشجيع ودعم المشاريع العائدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من اجل العمل على توفير القيمة المضافة في دورة حياتنا الإقتصادية والإجتماع". وأضاف متوجها الى الرئيس دبوسي :" صحيح أن وطننا لبنان صغير من حيث الحجم الجغرافي، ولكن كبير برجاله وقدراته وإنتم من كبار رجالته وخيرتهم، وما أود التاكيد عليه بصدد مشروعكم المتكامل أننا نقف الى جانبكم بكل إندفاع وبنفس الروح الطيبة وعزيمة النفس التي لا تلين، فالشكر لكم مرةً اخرى لانكم تبحثون عن امستقبل مضيء لنا ولأولادنا وأحفادنا". وفي ختام زيارته وبعد أن جال على مختلف المشاريع التي تطلقها او تحتضنها غرفة طرابلس والشمال قدم الرئيس دبوسي للدكتور فادي الجميل هدية رمزية "نحو طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" تقديراً لأفكاره الإنمائية والنهضوية الإيجابية وقصص النجاح التي يسجلها في أكثر من موقع وعلى مختلف المستويات والأهم هو الإعتزاز بشراكته الأساسية لتحقيق حلمنا المشترك بالنهوض بلبنان من طرابلس الكبرى".