طباعة

الحريري في الرابطة الثقافية

بمناسبة عيد الأم والطفل والمعلم وتحت عنوان الطفوله بين رحاب العلم والامومه أقيم حفل تكريمي في الرابطة الثقافية برعايه وحضور امين عام تيار المستقبل الشيخ أحمد الحريري بحضور الدكتورة ديما جمالي، ومنسق عام التيار في طرابلس الاستاذ ناصر عدره، د. محمد طبشة، الاستاذة ميرفت حمزة، الاستاذ وليد جرادة، الاستاذ جورج باكسيني، رئيس الرابطة الثقافية الصحافي رامز الفري، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ خالد الحجة الاستاذة ملوك محرز ، وحشد من الشخصيات والفعاليات البداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة عريفة الحفل الشاعرة كاملة رعد التي بدورها رحبت الحضور وشكرت كل من لبى الدعوة وساعد بانجاح هذا الصرح العظيم تلاها كلمة الشيخ احمد الحريري الذي قال: اريد ان اشكر كاملة رعد و مجموعتها و الاستاذ وليد جرادة على انجاح هذا الحفل الذي يعني الكثير لتيار المستقبل و فكرة الشهيد رفيق الحريري للعمل العام فبداها عبر التربية و التعليم فراى بلحظة الحرب وقت ضائع تتصارع فيه الدول داخل لبنان و كل المصالح ضد مصلحتنا و كان يوجد اجيال تربى فيه فمد لها يد العون و ينقذها من الحرب الاهلية الى العلم هذه هي وصية الشهيد رفيق الحريري على مدى الزمن. وأضاف: هذا النشاط لتقدير المواهب والناس الجديين بعملهم و من وجههم و فتح لهم الدرب الام اهم مدرسة فلم تتركنا في كل مراحل حياتنا رغم مشاغلها فتعطينا التوجيه عندما نخطئ فماذا قمعت الطفل و اجبرته كما تريد سيصبح لديه مشاكل في الكبر فالاساس هو المراقبة و التوجيه ولو اعتماد هذا النظام لما ظهر هؤلاء المبدعون من الجنة بالشمال و البقاع اليوم نحن سياستنا التربوية يجب اعادة تخطيطها بصراحة ونوه: البلدان التي كانت ورائنا في التعليم كادت ان تسبقنا مما كونه تحدي لدينا لكي نتحسن و نتميز و نرجع الى الطريق الثابت و هذا بحاجة الى مؤتمر لنستخلص منه ان يسترجع التعليم الرسمي بريقه لان اكثرية المسؤولين و الظباط و المدراء العامين من ٣٠ سنة هم خريجو المدرسة الرسمية فهذا يحتم علينا العمل لتحسين المدرسة الرسمية عن الخاصة و نستطيع تخريج اجيال مبدعة فالتعلم في المدرسة الرسمية الوطنية و الاختلاط و حب الوطن ليس كالارساليات الاجنبية من هذا المنطلق نحن قادرين معكم و مع كل النقابات تحت اسم التعليم و الوزارة و اللجنة النيابية للتربية و التعليم بعمل خطة واضحة ل ١٠ سنين وتابع: يجب ان نعترف اننا نتراجع و يوجد في البلد طاقات و لكن يجب ان نشبكها سويا لتصل لحلول مع بعضها و سيكون المؤتمر القادم بداية لهذه الخطة ثم تكريم كل من الدكتورة ديما جمالي والسيدة ناريمان عقاد، السيدة ريما جلول الحسيني، السيدة فاطمة بدرا، السيدة فاديا حسون، الاستاذ وليد جرادة كما قدم رئيس جمعية فكر ونور درع تكريمي للدكتورة ديما جمالي يلي توزيع دروع للمعلمين والهدايا للأطفال كما قدمت السيدة فاديا حسون هدايا الى الشيخ احمد الحريري والدكتورة ديما جمالي ورئيس الرابطة الثقافية الصحافي رامز الفري ثم اخذت صور تذكارية/ الوفاق نيوز