طباعة

"مذكرة تفاهم" بين غرفة طرابلس وجامعة العائلة المقدسة/ البترون

وقّع توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، مع جامعة العائلة المقدسة في البترون، ممثلة برئيستها الأخت هيلدا شلالا على "مذكرة تفاهم" تهدف الى تعزيز الروابط بين المجتمع الإقتصادي والمؤسسات العلمية والأكاديمية، بحضور الأخت ماري مارغريت كيوان نائبة رئيسة الجامعة للشؤون الإدارية، عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة الدكتور شادي النار ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان. الرئيس دبوسي أعرب الرئيس دبوسي خلال المناسبة عن " سروره بالشراكة والتعاون مع جامعة العائلة المقدسة في البترون التي تولي البحث العلمي اهتماماً خاصا وتهدف من خلال مسيرتها وانشطتها الى تنمية قدرات طلابها ورفع روح المسؤولية لديهم في ادارة مشاريعهم الإقتصادية وبالتالي رفدهم في سوق العمل". كما أعرب أيضاً عن " تقديره لخيار جامعة العائلة المقدسة في البترون توسلها التربية العلمية المنهجية في صقل مهارات طلابها وتعزيز المناعة لدى مواردنا البشرية الشابة المتخصصة التي تتأكد لديها ذاتية الإبتكار والإبداع وصناعة المستقبل الوطني المضيء من خلال أفضل العطاءات وأحسنها ". الأخت الرئيسة هيلدا شلالا أعربت رئيسة الجامعة الأخت هيلدا شلالا بدورها عن " سرورها بالشراكة مع غرفة طرابلس والشمال وتتعزز العلاقة بين البترون وطرابلس، متمنيةً أن تكون العلاقة مثمرة". وقالت:" إن جامعتنا تمد يدها وتبني جسور التكامل مع غرفة طرابلس لرفد المجتمع الإقتصادي بالعلم والمعرفة ،لا سيما أن حضرة رئيس مجلس ادارتها السيد توفيق دبوسي دبوسي يقوم بإطلاق مختلف المشاريع الكبرى التي تستند على أفكار ريادية وخطط وتطلعات مستقبلية، تتجلى بإتساع دور المرافق الإقتصادية العامة من مرفأ طرابلس ومطار الرئيس رينه معوض في (القليعات)في عكار ستتسم بالسهولة ونحن الى جانب الرئيس دبوسي ونتمنى له النجاح في مسيرته". وأكدنت على أن التعاون الوثيق بين الجامعة والغرفة سيتم " من خلال كلية إدارة الأعمال وسنقفوم بإعداد الأبحاث والدراسات المعمقة وكذلك سنعمل على تنظيم دورات تدريبية متخصصة للطلاب من خلال غرفة طرابلس للعمل على توفير فرص عمل ملائمة لشبيبتنا التي تتطلع الى مستقبل واعد". وتخلل المناسبة عرض شامل للرئيس دبوسي تناول فيه مختلف المشاريع التي تطلقها غرفة طرابلس لتطوير بيئة الأعمال مشيراً الى الدور المرتقب للركن الذكي في الغرفة بإعتباره حاضنة لمعلومات علمية تكشف عن فرص الإستثمار في القطاع السياحي وفي مختلف القطاعات الإقتصادية الأخرى، إضافة الى عرض للمخطط التوجيهي الإفتراضي الشامل المتعلق بالمشروع الإستثماري الوطني العربي الإقليمي الدولي في لبنان من طرابلس الكبرى الهادف الى وضع لبنان من طرابلس الكبرى على خارطة الإستثمارات وإقتصادات العالم ويجعله منصة تلبي إحتياجات المجتمع الدولي في الإنماء والإستثمار" .