شريط الاخبار

غرفة طرابلس تسضيف مؤتمر التعريف بخدمات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

بتعاون بين غرفة طرابلس والشمال، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبحضور أصحاب المشاريع الصغيرة وشركات عائلية وفاعليات وكبار المستشارين والخبراء ، شهدت غرفة طرابلس عقد مؤتمر التعرف على الخدمات التي يقدمها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاضاءة على مرتكزات البرنامج المتعلق بالخدمات الاستشارية للمؤسسات الصغيرة الممول من الإتحاد الاوروبي وبالتالي إطلاق صيغة المشاركة في حوار تفاعلي حول إستمرار الشركات العائلية. البداية كانت مع النشيد الوطني الرئيس دبوسي إفتتح توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، المؤتمر والحوار التفاعلي بكلمة ترحيبية " شكر فيها الشركاء المتوسطيين والأوروبيين، وبشكل خاص البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، على إصرارهم بالوقوف الى جانب شعوب منطقتنا لتحقيق الذات والنجاح، بالرغم من الظروف الصعبة التي نمر بها، لذلك بإسم غرفة طرابلس والشمال وبإسم كافة المنتسبين اليها وبإسمكم جميعا نشكر البنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية، ونحن بأمس الحاجة الى كفاءات وخبرات وإستشارات تلك المؤسسة ،مقدرين عاليا جهودها الحثيثة، ونعرب عن سرورنا بالتعاون معها لما فيه مصلحة الإنسان في لبنان ومحيطنا العربي ولطالما شارك البنك الأوروبي في تحقيق الإنقاذ من خلال دوره وعبرأفكاره المفيدة للمجموعة البشرية أينما كانت". غريتشن بيري مدير مكتب لبنان أعطت بيري في كلمتها " لمحة موجزة عن دور البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في تقديم الإستشارات للمؤسسات الصغيرة، كما رسمت لوحة كاملة عن مدى الأنشطة التي يقوم بها البنك على نطاق أعداد واسعة من البلدان في قارات مختلفة، وأكدت على أن الهدف الأساسي من دعم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية للمؤسسات الصغيرة هو تحقيق نمو تلك المؤسسات، وبالتالي تسجيل قصة نجاحها عبر تكثيف الإستثمارات وتوفير فرص التمويل في مختلف القطاعات، ولفتت الى أن البنك يلعب دورا حيوياً في المشاريع المتعلقة بالبنى التحتية في لبنان ويشجع على الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتطوير دورهما في مجالي إعادة الإعمار والتنمية وكذلك أعطاء قوة دفع لمشاريع رواد الأعمال". فرجيني كوسول ملحق التجارة وتنمية القطاع الخاص في بعثة الإتحاد الأوروبي كشفت كوسول في كلمتها عن " الأهداف الأساسية التي تتمحور حول إطلاق فرص العمل وتعزيز النمو الإقتصادي، وأكدت على أن تطوير دور القطاع الخاص هو من أبرز مشاريعنا في الإتحاد الأوروبي لتأمين الدعم للمؤسسات الصغيرة وتمكينها من تحقيق التنافسية، وأن مبادراتنا في لبنان تتناسب مع مؤتمر "سيدر" والمهم جدا بالنسبة لنا هو الإنفتاح على كافة المناطق اللبنانية لا سيما طرابلس والشمال منهما". كما أكدت أيضاً على " تقديم الدعم لكل المؤسسات الصغيرة ووصفت الدعم بواسع النطاق ويطال مجالات وقطاعات مختلفة، كما أشارت الى محفظة مالية مخصصة لكل لبنان وأعربت عن تمنياتها بأن يحقق المؤتمر وحلقة النقاش الأهداف التي إنعقدا من أجلهما مكررة شكرها للرئيس دبوسي على إستضافته لنشاطنا في غرفة طرابلس والشمال". هدى الصايغ مديرة البرنامج في لبنان عرضت من خلال فيلم وثائقي الدور والمهام الذين يقوم بهما البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وعرفت ببرنامجه الإستشاري والتمويلي وطرق التعاون الكفيلة بإنجاح مسيرة المؤسسات الصغيرة، مؤكدة على أن البنك يضع برامجه وخبراته لا سيما خبرائه المتخصصين في تقديم المشورة التقنية المطلوبة، وكذلك طرق التمويل وكيفية إحتساب نسب المشاركة بين البنك والشركات، وأن البنك الاوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يوفر الدعم لمختلف القطاعات عبر إعتماد آلية للمساعدة في إعداد الإستراتيجيات والتسويق والتنظيم والعمليات والوسائل التكنولوجية وابتكار الحلول الهندسية وكيفية إدارة الجودة وكذلك الإدارة المالية ورفع الكفاءة في مجالات الطاقة والبيئة". وختمت بتوجيه شكرها الى الدور المميز والفاعل الذي " قامت به مديرة غرفة طرابلس والشمال الأستاذة ليندا سلطان في إنجاح هذه الفعالية الأوروبية". وختاماً إنعقدت ورشة حوار تفاعلي شارك فيها عدد من أصحاب الشركات والخبراء في تطوير أعمال الشركات العائلية الصغيرة منها والمتوسطة، وتمحورت حول التخطيط الإستراتيجي والرؤية والحوكمة والإبتكار والسبل الكفيلة بتحقيق إستمرار الشركات العائلية وتوسعها ونجاحها وخاصة بين الجيلين الثاني والثالث ".
Top