شريط الاخبار

الرئيس دبوسي: " موقعنا الإستراتيجي ومشاريعنا الإستثمارية تجذب الصين الصديقة"

إستقبل توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، غاو يان رئيسة المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية وأكبر غرفة تجارة في الصين، على رأس وفد صيني رفيع المستوى، رافقها سفير الصين الشعبية في لبنان وان كي جيان، بحضور مستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة ونزيه شعراني ممثلاً لمعالي الرئيس عدنان القصار. الرئيس دبوسي إستهل الرئيس دبوسي كلمته بالترحيب بالوفد الصيني الزائر، وتوجه بشكره لعميد الإقتصاد اللبناني معالي الرئيس عدنان القصار، وقال:" لدينا في لبنان من طرابلس مشاريع إستثمارية ضخمة تحتاج لشراكات دولية وخاصة مع المهتمين وفي مقدمتهم الصين". وتابع:" إستعرضنا المشاريع عبر زيارات ولقاءات قام بها رجال وسيدات أعمال مع الجانب الصيني تدفعنا للكشف عن سقف طموحاتنا بتطوير علاقاتنا مع هذا البلد العملاق، بالرغم من أن بلدنا لبنان هو صغير المساحة إلا أنه كبير بتطلعاته وهو مدرك تماماً لأهمية طريق وحزام الحرير في تطوير علاقاتنا الإقتصادية". ولفت:"نريد صيغة الشراكات في بناء علاقاتنا الإقتصادية الدولية مع كافة مكونات المجتمع الدولي وبناء أوسع الشراكات الكبيرة مع الصين، وهي نتاج للحيوية التي يتحلى بها قطاعنا الخاص". ومن ثم عرض الرئيس دبوسي المشروع الإستثماري الإجتماعي الوطني العربي الإقليمي الدولي في لبنان من طرابلس الكبرى، القاضي توسعة مطار الرئيس رينه معوض (القليعات) ليصبح مطارا بمواصفات دولية وكذلك توسعة مرفأ طرابلس لتزداد قدرته التشغيلية ويلبي إحتياجات محيطنا العربي". ولفت دبوسي الى أن مشروع التوسعة بمتد على طول واجهة البحرية من طرابلس الى منطقة القليعات في عكار بطول عشرين كيلومترا خط بحري مستقيم بحيث إذا قمنا بردم مسافة 500 متر في عمق البحر فإننا نحصل على توسعة لمرفأ طرابلس تقدر بعشرة ملايين واربعماية وإثنين وخمسين الف مترا مربعاً وكذلك المنطقة الإقتصادية الخاصة، لا سيما أن الأنظمة والتشريعات والقوانين الخاصة بها تسمح بتوسعتها إضافة الى خدمات لوجيستية تضم مشاريع متعددة ومتنوعة كالنفط والغاز والبضائع ترانزيت ومنطقة صناعية وحوض جاف لإصلاح السفن ونلبي بذلك الإحتياجات المطلوبة عربيا وإقليميا ودولياُ". غاو يان رئيسة المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية وتحدثت السيدة غاو يان فقالت :" لا بد لي من أن أعرب عن شكرنا لتزويدنا بكافة المعلومات بتفاصيل المشاريع الإستثمارية التي تحتضنها منطقة طرابلس والشمال، وحينما إستمعنا الى شروحاتكم المتعلقة بمشروع توسعة مطار القليعات لمسنا أنه من أهم المشاريع في منطقتكم ويجسد طموحاتكم ، ونحن على ثقة تامة أن مشاريعكم الكبرى تعزز من توثيق الروابط والمصالح المتبادلة بين شعبينا وكذلك على مستوى الحكومات وأن هناك فرص للإستثمار الحقيقي في المستقبل، لأننا نرى في طرابلس نقطة مهمة ومركز لوجيستي لخطوط جوية جديدة وأن طرابلس كانت حلقة محورية في طريق الحرير القديم، ولم يكمن هناك خطوط جوية في ذلك الزمان". وتابعت:" اليوم باتت الخطوط الجوية مهمة كثيراً في حركة المواصلات، وعلينا أن نبذل جهود مشتركة في إطار طريق وحزام الحرير الجديد، وأن نكون على تشاور مشترك لأن لديكم مشاريع إستثمارية جاذبة تتطلب المزيد من التباحث والتشاور". وأضافت:" لدينا إقتراح، يتعلق بالمزيد من الترويج لمشاريعكم تجاه الشركات الصينية من خلال إفصاحكم عن خياراتكم الإنمائية وتعتمدون اللغتين العربية والإنكليزية لكن من المفيد بالنسبة لنا أن تضيفوا اللغة الصينية لتحقيق المزيد من الترويج لمشاريعكم، وفي هذه الحال فأن الشركات الصينية بإستطاعتها التعرف على تلك المشاريع، وأن مسيرة التعاون ستتم عبر نقاط تواصل بين غرفتكم والسفارة الصينية في لبنان وغرفنا التجارية ليتاح لشركاتنا الصينية فرص التعرف على مرتكزات مشاريعكم الإستثمارية". وخلصت:" إنني أشكركم على حسن إستقبالكم وأننا سعداء بلقائكم، كما إننا نوجه لكم دعوة مفتوحة لتقوم حضرة الرئيس والمستشار بزيارة الصين، مكررة لكم إمتنناني لحسن الضيافة.
Top