شريط الاخبار

مشروع تطوير الأعمال في لبنان موضوع شراكة في غرفة طرابلس

بشراكة بين غرفة طرابلس والوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID وتجمع رجال الأعمال في طرابلس BATN شهدت غرفة الشمال عرضا لمرتكزات مشروع تطوير الأعمال في لبنان، شارك فيه رئيس الغرفة توفيق دبوسي ورئيس تجمع رجال الأعمال عمر حلاب، وإبراهيم باشا نائب رئيس مشروع التطوير وحضره عبد القادر علم الدين رئيس بلدية مدينة الميناء،مستشار الرئيس الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كباره وعدد من أعضاء التجمع، وسيدات ورجال أعمال وأصحاب مؤسسات إنتاجية وفاعليات إقتصادية وإجتماعية. الرئيس دبوسي إستهل الرئيس دبوسي كلمته مرحباً بكافة الحاضرين و" مثنيا على الشراكة الفاعلة والقائمة بين غرفة طرابلس، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وتجمع رجال الأعمال في طرابلس والشمال، التي تهدف الى تطوير بيئة الأعمال ورفدها بالأفكار الجديدة التي تساهم في تطوير أداء الإنسان والشركات وإستخدام كافة السبل المساعدة على رفع كفاءاتها الإنتاجية وتعزيز مكانتها الإقتصادية وتسويق منتجاتها نحو الأسواق الداخلية والخارجية وفقا لمعايير الجودة والمواصفات وصقل مهارات الجسم العامل لديها". وتمنى دبوسي " لبرنامج تطوير الأعمال في لبنان النجاح لتتحقق النقلة النوعية في دورة حياتنا المهنية والتسويقية، ونعمل في مناخ من التعاون والتكامل بغية تسجيل قصص النجاح المشترك ، ونحقق في نفس السياق من خلال مسيرة نجاحاتنا متطلبات الآخرين، عنيت بهم كافة مكونات بيئة الأعمال وكذلك المجتمع الدولي، ولنظهر الصورة الإيجابية التي يجب أن يتحلى بها مجتمعنا الإقتصادي، المرتكز على الطاقات الإيجابية التي يمتلكها رجال وسيدات الأعمال من مختلف مواقعهم وقطاعاتهم، وبالتالي نجتاز معاً كافة الظروف الصعبة بروح المسؤولية والجدية والمثابرة على تحقيق التقدم والإزدهار". عمر حلاب توجه عمر حلاب " بشكر الرئيس دبوسي على إحتضان هذه الفعالية الإنتاجية، وأعرب عن سروره بالشراكة القائمة بين غرفة طرابلس والوكالة الأميركية للتنمية الدولية وتجمع رجال الأعمال في الشمال بهدف الإضاءة على مرتكزات مشروع تطوير الأعمال في لبنان لتحفيز وتطوير أعمال الشركات والتواصل من أجل العمل على بلورة صيغة ضاغطة على الهيئات الإقتصادية ومؤسسات الدولة العامة لتحسين بيئة الأعمال لتتمكن الشركات من إجتياز الظروف الصعبة التي تمر بها في المرحلة الراهنة حيث نشهد فيها الإنكماش التضخمي الناجم عن مؤشر البطالة وتناقص فرص العمل والركود في حركة الأسواق". إبراهيم باشا نائب رئيس مشروع تطوير الأعمال في لبنان من جهته إبراهيم باشا " تناول الإضاءة على مرتكزات مشروع التطوير لافتاً الى أهمية الدور التطبيقي للمشروع بأبعاده الإنمائية الذي تلعبه حاضنة أعمال غرفة طرابلس - بيات (Biat) لا سيما الدور الإستشاري والتوجيهي والتشجيعي كما أن المشروع يهدف بشكل أساسي الى تطوير أعمال الشركات وصقل مهارات العاملين فيها وتعزيز العلاقات مع الموردين". كما أشار باشا الى أن المشروع قد تم " إطلاقه في أيلول من العام 2017 وسيستمر حتى العام المقبل 2020 ومن المحتمل ان يتم تمديد العمل به لسنوات أخرى، لأهميته الحيوية في توفير الدعم التقني للشركات لرفع مستوى اعمالها الإنتاجية وزيادة مبيعاتها والمساهمة في استيعاب أكبر شريحة ممكنة من اليد العاملة وزيادة فرص العمل أمامها وصقلها بالمهارات التي تحتاجها أسواق العمل".
Top