شريط الاخبار

وفد جمعية "إرادة" للرئيس دبوسي:" مشاريعكم تنهض بلبنان وطنيا وإقليميا ودوليا"

إلتقى توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، وفد جمعية "إرادة" ضم مجموعة من رجال الأعمال : جميل مكاوي، محمد علي قباني، نزيه الأحدب، مازن شبارو، ياسر قوتلي، حسن عطار، حسام قطرنجي، خالد عيتاني، بحضور عمر حلاب، طارق كرامي وكارلوس عواضة، حيث شرح " مرتكزات وأهداف وأبعاد المشروع الكبير القاضي بتوسعة مرفأ طرابلس، ومطار الرئيس رينه معوض (القليعات) في محافظة عكار، والمنطقة الإقتصادية الخاصة، على طول واجهة بحرية تمتد من ميناء طرابلس حتى منطقة القليعات، وهو "المشروع الإستثماري الإجتماعي الوطني العربي الإقليمي الدولي في لبنان من طرابلس الكبرى"، إضافة الي مجموعة مشاريع تعتمدها الغرفة وتندرج في إطار تطلعاتها في تطوير وتحديث بيئة الأعمال من "مركز إقتصاد المعرفة" الى "مبنى التنمية المستدامة" الى المهام التقنية المتقدمة التي تقوم بها "مختبرات مراقبة الجودة" في مضمار السلامة الغذائية وفحوصات المبيدات الزراعية والأجبان والألبان وغش الذهب، وكذلك الدور الأول من نوعه الذي يقوم به "مركز االتطوير الصناعي وأبحاث الغذاء (إدراك)" من خلال مراكزه المتخصصة المتمثلة بتذوق زيت الزيتون وتجميع العسل وتجفيف الفاكهة والخضار ". من جهته وفد جمعية "إرادة" أبدى إعجابه وتاييده " للخطوات التي تخطوها غرفة طرابلس والشمال عبر إطلاقها لمشاريع لبنانية إقليمية دولية غير مسبوقة تنطوي على " رؤية إستراتيجية بعيدة المدى تنقل لبنان الى مرحلة تاريخية مستقبلية مختلفة تماماً عن المراحل الماضية من حياته الاقتصادية والإجتماعية، وتنهض به وطنيا وإقليميا ودوليا، وتحملنا على النظر الى المستقبل بعيون متفائلة، لأننا نريد مواكبة حركة التقدم المتصاعدة التي يشهدها مجتمع الأعمال في عالمنا المعاصر، وأن المرافق العامة التي يحتضنها مشروع التوسعة أو المشاريع المتخصصة والمتنوعة في قطاعات متعددة كلها مشاريع تتسم بالأهمية والضخامة وعلينا أن نضع مسيرة الشراكة مع غرفة طرابلس ضمن إطار صيغة "بروتوكول تعاون" أو "مذكرة تفاهم" لأننا نقف الى جانب المشاريع الإستثمارية الكبرى التي يطلقها الرئيس دبوسي ونتطلع الى تحقيقها ، كما لفتنا وجود مشاريع تتمحور حول "إقتصاد المعرفة" و"تشجيع ودعم الشركات الناشئة" ونرى فيها أسس لعمل مشترك نتطلع الى ترجمته على ارض الواقع ونسجل النجاح معاً ". وفي ختام اللقاء أعرب الرئيس دبوسي عن تقديره لجمعية "إرادة” رئيساً وأعضاءاً وهم نخبة كريمة من رجال أعمال لبنان، وعناوين لقصص نجاح مميز، مؤكداً على أن أية صيغة شراكة وتعاون تتطلع الجمعية الى بلورتها هي مرحب بها وغرفة طرابلس على جهوزية كاملة لإبرامها ونتطلع الى بناء علاقات بعيدة المدى، لا سيما على مستوى مشاريعنا اللبنانية والعربية والإقليمية والدولية، لأن نهضة لبنان لا يمكن أن تتحقق في مختلف المجالات و المستويات إلا من خلال المشاريع الكبرى التي نطلقها وهي بحجم الوطن وتلبي إحتياجات مجتمعنا الدولي" .
Top