شريط الاخبار

بدعم من اليونيسف، مؤسسة رينه معوّض تحتفل بتخرّج طلاب

"مشروع دعم الشباب من خلال التعليم، بناء القدرات والتوظيف في الشمال" اختتمت "مؤسسة رينه معوّض" مشروع "دعم الشباب من خلال التعليم، بناء القدرات والتوظيف في الشمال" المدعوم من منظّمة الأمم المتحدة للطفولة – "اليونيسف" والممول من قبل حكومات هولندا، ألمانيا، بريطانيا والكويت، وذلك في حفل تخرّج أقيم في مسرح الجامعة الأنطونية في مجدليا – زغرتا لأكثر من 400 شابًا وشابة اجتازوا بنجاح دورات تدريب مهني وتقني معجّل ضمن المشروع. وحضر الحفل ممثلا عن "اليونيسف" السيدة جوزيان مخول منسقة تنمية الشباب والمراهقين، عن مؤسسة رينه معوض مديرة قسم التربية والحماية الدكتورة حسناء معوّض طانيوس، بالإضافة الى ممثلين عن الجمعيات والمنظمات المحلّية المشاركة في المشروع منها جمعية العناية الإلهية، جمعية واحة الفرح، جمعية تأهيل المهارات الإجتماعية، ومنتدى المعاقين في لبنان الشمالي. ابتدأ الحفل بعرض فيديو عن التجارب الشخصية لإثنين من المستفيدين كانوا قد تلقوا التدريب المهني ضمن المشروع حيث تحدثا عن الدور الإيجابي الذي لعبه هذا المشروع في حياتهما بعد أن أصبحا فردين منتجين. وزّعت في الختام الشهادات على الطلاب. وتلا النشاط حفل كوكتيل. لمحة عن المشروع يهدف مشروع "دعم الشباب من خلال التعليم، بناء القدرات والتوظيف في الشمال" الذي يستفيد منه بشكل مباشر حوالي 500 شابا وشابة تتراوح أعمارهم بين 14 و 25 عاما، موزعين ضمن نطاق مناطق شمال لبنان، إلى زيادة دعم الشباب الذين يعانون من ظروف إجتماعية وإقتصادية هشّة، من خلال التعليم وبناء القدرات والتوظيف في شمال لبنان. يشمل المشروع أنشطة عدة منها: دعم لغوي وحسابي، تدريب مهني، مهارات حياتية، حصص تعلّم في مكان العمل، بالاضافة الى مبادرات يقودها الشباب من أجل تعزيز المشاركة والتوعية المجتمعية. ساهم المشروع في زيادة انخراط أكثر من 500 شابا وشابة لبنانيين وغير لبنانيين في مجال التدريب التقني والمهني وبرامج بناء المهارات الابتكارية الأمر الذي يؤدي الى تحسين الانخراط المهني وأفضلية الحصول على فرص عمل، وزيادة فرص مشاركة وتمكين الشباب اللبناني وغير اللبناني من عيش نمط حياة سليم.
Top