شريط الاخبار

سيادة المطران عطا الله حنا : " القدس مدينة تجمعنا وتوحدنا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد "

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله اليوم وفدا من اساتذة المدارس الثانوية في مدينة القدس بأن السلطات الاحتلالية الغاشمة تسعى لاغتيال الهوية الفلسطينية في المدينة المقدسة وهي سياسات مستمرة ومتواصلة هدفها طمس معالم القدس وتزوير تاريخها والنيل من مقدساتها وتهميش واضعاف الحضور العربي الفلسطيني الاسلامي والمسيحي فيها . ان الاحتلال يستهدف كل شيء في القدس ، يستهدف المقدسات والاوقاف كما انه يستهدف المؤسسات الوطنية وابناء شعبنا ويستهدف ايضا الثقافة الفلسطينية التي يراد شطبها والغائها في المدينة المقدسة من خلال ابتزاز مؤسساتنا التعليمية والضغط عليها. امام ما يمارس من ضغوطات وابتزازات من الاحتلال يجب ان تبقى مدارسنا العربية متمسكة بهويتها الفلسطينية وبالثقافة الفلسطينية وان تعمل مدارسنا من اجل تكريس ثقافة العيش المشترك والمحبة والاخوة والتلاقي بين كافة مكونات شعبنا الفلسطيني. ان مدارسنا يجب ان تكون صروحا ثقافية علمية وطنية تغرس في نفوس ابناءنا محبة الوطن والانتماء للقدس والثقافة الوطنية الحقة التي توحد وتجمع ابناء شعبنا في اطار الاسرة الواحدة والعائلة الفلسطينية الموحدة . لا يجوز ان نسمح بأي شكل من الاشكال بأن يتغلغل الخطاب الطائفي الذي يبث سموم التحريض والكراهية في مدراسنا ولا يجوز الاستسلام لسياسات الاحتلال الذي يريدنا ان نشطب الثقافة الفلسطينية من مدارسنا بل يجب ان تقوم مؤسساتنا التعليمية بدورها المأمول في توعية الاجيال وخاصة في هذه الظروف التي نمر بها في مدينة القدس والتي يتآمر عليها الكثيرون ويسعى الاحتلال لاقتلاعها من الهوية الفلسطينية ومن الجسد الفلسطيني . القدس ستبقى لاهلها عاصمة روحية ووطنية لشعبنا ومدينة للمحبة والاخوة والسلام بين كافة مكونات شعبنا الفلسطيني . القدس مدينة تجمعنا وتوحدنا ويجب ان نعمل معا وسويا من اجل الحفاظ على طابع مدينتنا وتربية ابناءنا وزرع قيم المحبة والاخوة والتسامح في نفوسهم وفي ثقافتهم . القدس مدينة تحتضن اهم مقدساتنا الاسلامية والمسيحية وعلينا ان نعلم ابناءنا ماذا تعني التعددية وماذا تعني الوحدة الوطنية والاخوة الصادقة بين كافة مكونات شعبنا الفلسطيني المناضل والمكافح من اجل الحرية .
Top