شريط الاخبار

سيادة المطران عطا الله حنا مستنكرا العملية الارهابية في نيوزيلاندا : " ان استهداف المصلين في دورالعبادة هو عمل اجرامي يجب ان يرفضه كل انسان عاقل مؤمن بالقيم الانسانية والاخلاقية والروحية النبيلة "

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح هذا اليوم تعقيبا على الجريمة النكراء والعملية الارهابية المروعة والتي وقعت في مسجدين في نيوزيلاندا بأننا نعرب عن شجبنا واستنكارنا لهذه الجريمة المروعة والتي ارتكبها اشخاص لا يمثلون اية قيمة دينية او اخلاقية او انسانية في عالمنا . فبأي حق يُقتل هؤلاء المصلون الابرياء وبهذا الاسلوب الذي يدل على همجية وعنصرية وحقد من اقدموا على هذا الفعل . واننا من رحاب مدينة القدس نبعث بتعازينا القلبية الى الاسر المكلومة وتمنياتنا وادعيتنا بالشفاء لكافة الجرحى والمصابين . اننا نشعر بالالم والحزن على ما حدث ونعتقد بأن هذا العمل الارهابي انما لا يمثل اي دين او قيم اخلاقية في هذا العالم فهو تصرف مرفوض يجب ان يرفضه وان يشجبه كل انسان عاقل في هذا العالم . وفي الوقت الذي فيه نستنكر هذا العمل الارهابي الذي حدث في نيوزيلاندا فإننا نرفض اي تعد على دور العبادة وعلى المؤمنين ومن كافة الاديان والاعراق والخلفيات المذهبية ، فدور العبادة ايا كانت لها حرمتها وهي صروح صلاة ولا يجوز ان تتحول الى اماكن يُقتل فيها الابرياء بدم بارد. ان ظاهرة الكراهية والتطرف والعنصرية التي نلحظ وجودها في اكثر من مكان في هذا العالم يجب ان نقاومها وان نواجهها بخطاب المحبة والاخوة الانسانية ، فالكراهية لا تعالج بالكراهية ، والعنف لا يعالج بالعنف بل يجب اطلاق مبادرات خلاقة في عالمنا بهدف تكريس ثقافة الاخوة والتلاقي بين الانسان واخيه الانسان بغض النظر عن الانتماءات الدينية او العرقية او الخلفيات الثقافية . شهدنا في السنوات الاخيرة اعتداءات على عدد من دورالعبادة الاسلامية والمسيحية وغيرها وفي اكثر من مكان في عالمنا ، وان هذه الظاهرة انما هي ظاهرة تؤجج الكراهية والتطرف والعنصرية في عالمنا ومن واجبنا جميعا كمؤمنين بالاله الواحد الاحد ومنتمين لكافة الديانات ان نكثف جهودنا من اجل معالجة ومقاومة ومواجهة هذه الظاهرة التي تتنافى والقيم الانسانية والاخلاقية والدينية النبيلة . يأتي هذا العمل الارهابي الذي استهدف المصلين الابرياء في مساجدهم في نيوزيلاندا في وقت يُستهدف فيه المسجد الاقصى في القدس وفي وقت تُستهدف فيه المدينة المقدسة بشكل عام ولعل من اقدم على هذا الفعل انما يريد حجب الانظار عما يحدث في القدس وبحق مقدساتها واوقافها وابناء شعبها. في الوقت الذي فيه نتضامن مع العائلات الثكلى ومع الجرحى في نيوزيلاندا نؤكد بأن نزيف القدس هو نزيفنا جميعا والتعديات التي تستهدف مدينتنا المقدسة انما تستهدفنا جميعا واولئك الذين يستهدفون المسلمين في اقصائهم واوقافهم انما يستهدفوننا نحن ايضا كمسيحيين في اوقافنا ومقدساتنا . ان هذه الرصاصات الغادرة التي استهدفت المصلين الابرياء في نيوزيلاندا انما استهدفتنا جميعا ونحن نشعر بالالم والحزن على كل قطرة دم بريئة سُفكت هناك كما وفي غيرها من الاماكن في عالمنا حيث تمتهن الكرامة الانسانية دون اي وازع اخلاقي او روحي .
Top