شريط الاخبار

مؤتمر شبابي عن وسائل التواصل الإجتماعي للشباب الوطني وملتقى معلمي طرابلس

نظم إتحاد الشباب الوطني وملتقى معلمي طرابلس مؤتمراً شبابياً بعنوان " وسائل التواصل الإجتماعي لغة الشباب الجديدة "،برعاية غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الشمال. بدأ المؤتمر، بحفل إفتتاح حضره رئيس الغرفة توفيق دبوسي، رئيسة المنطقة التربوية نهلا حاماتي، نقيب المحامين محمد المراد ممثلاً بالمحامي محمد هرموش،عضو مجلس بلدية طرابلس محمد تامر، مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني في طرابلس المحامي عبد الناصر المصري، الشيخ علي السحمراني، الشيخ كمال عجم، الشيخ اسامه هرموش، مدير المركز الوطني للدراسات عدنان برجي، رئيس تحرير جريدة السفير الإلكترونية غسان ريفي، رئيس الهيئة العربية لمكافحة المخدرات محمد عثمان، وفد من قيادة المؤتمر الشعبي اللبناني في عكار برئاسة عبد الرحيم السحمراني، مسؤول إتحاد الشباب الوطني في عكار رباح عفان، وفد ادارة اتحاد الشباب الوطني في بيروت برئاسة مالك حمدان، المدير التربوي للثانوية الاوروبية اللبنانية علام الايوبي، رئيس جمعية كشافة الغد في لبنان عبد الرزاق عواد، مسؤول حركة فتح في طرابلس جمال كيالي، مديرة ثانوية سابا زريق للبنين ملوك محرز، مدير مدرسة ابراهيم اليازجي الرسمية للبنين محمد السيد، مديرة متوسطة البداوي الثانية الرسمية للبنات جيهان قرحاني، مديرة مجمع الارز التربوي في المنيه ربى طبيخ، مدير مدرسة الدورة عكار محمود السحمراني، رئيسة جمعية نور من نور فاطمة كتوب، رئيس جمعية الأمل الواعد محمد سليمان، رئيس نادي المحبة حافظ ديب، رئيس جمعية لبنان المحبة يوسف ابراهيم، رئيس مجموعة سامريات الاعلامي سامر مولوي، الدكتور رهيف الايوبي، الدكتورة ندى مؤذن، ساندي ابي عساف ممثلة ret liban ، وفد من إتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، وفد من رابطة طلاب الشمال برئاسة عبدالقادرالأيي، معلمين من مختلف الثانويات و المدارس وكليات الجامعة اللبنانية والجامعات والمعاهد الخاصة من عكار والمنيه و دير عمار والبداوي والكورة والميناء وطرابلس. الإفتتاح بالنشيد الوطني اللبناني ثم ترحيب من المربي عبد الحي الأيوبي الذي قال " كم نحتاج لأنشطة تربوية هادفة وجامعه تساهم في تعزيز مفاهيم التعاون والشراكة والتلاقي وتأمين مساحات حوار بين طلاب والشباب بما يخدم مصالحهم ومصالح الوطن". دبوسي وألقى رئيس غرفة التجارة والصناعة في الشمال توفيق دبوسي كلمة جاء فيها " نلتقي اليوم بشراكة كاملة لمعالجة موضوع تأثير وسائل التواصل على الشباب وهذه المشكلة أصبحت شاملة وأممية، وما يهمني أن ألفت اليه أن بناء الانسان من خلال التربية والتعليم هوالمدخل للتغيير الواقع ومواجهة المشكلات المستجده، فأجدادنا لعبوا دوراً مهماً ليكون لطرابلس موقعها الاقتصادي والسياسي وعلى كل فرد منا أن يقوم بواجبه في مشروع التغيير نحو الأفضل". وأضاف" هناك مؤامرة علينا فإما أن نحمي ذاتنا ووطننا ومجتمعنا وذكاءنا وأن نتمسك بالخير لمواجهة الشر القادم نحونا وإما نستسلم وهو ما لن يحصل طالما هناك شباب وطني مؤمن مبدع يدرك أن من حق طرابلس أن تنهض من جديد". وأشار" أن طرابلس تمتلك كل المقومات لتصبح عاصمه إقتصادية للبنان والغرفة تعد دراسات وخطط نهضوية للمدينة التي تحتاج لمشاريع ضخمه وهناك أفكار واعدة ومستقبلية وما علينا إلا أن نقنع أصحاب القرار في السلطة والشركات الاستثمارية والإقتصادية أنه لا بد من تعاوننا جميعاً لإنقاذ طرابلس ولبنان من خلال العمل الايجابي البناء". حاماتي بدورها رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي قالت " العولمة غدت قدراً، لا يمكن مواجهته مواجهة جذرية ولكن يمكن التخفيف من بلائها ولا سيما العولمة المتوحشة، من هنا ينبغي التعامل معها ومع تجلياتها اللغوية التواصلية بشيء من الحذر والواقعية، بمعنى ان وسائل التواصل الإجتماعي ليست إيجابية بالمطلق وليست سيئة بالمطلق فهي كما كل ظاهرة مجتمعية لها وجهها الايجابي ولها وجهها السلبي أما عن مسألة لغة (النت) فمسألة ينبغي معالجتها بموضوعية وحكمة". وأضافت " إن مؤتمركم على قدر من الأهمية بمحاوره ومواضيعه، آملين أن يخلص الى نتائج نستطيع الإفاده منها في مدارسنا لا سيما في المراحل التعليمية الأولى مدركين المخاطر التي تمر بها لغتنا العربية بسبب وسائل التواصل الاجتماعي ناهيك عن الإدمان على تلك الوسائل الذي أبعد أغلبية تلامذتنا عن المطالعة التي تشكل الغذاء الاساسي والجوهري لفكر الانسان ". السحمراني كلمة ملتقى معلمي طرابلس ألقتها المربية أسمى السحمراني فقالت " لقد دمرت التكنولوجيا حياتنا فغدت الاختراقات الأمنية و الثقافية والسلوكية سهلة وميسرة بأقل التكاليف، لذلك فإن مؤتمرنا اليوم يشكل محاولة تربوية جاده لترشيد استهلاك هذه الوسائل من قبل الشباب مستمدين الخير النافع منها للفرد والمجتع، بعد أن أصبحت الشبكة العنكبوتية تدخل في شتى شؤون الشباب وأضحت رفيقهم الدائم في البيت والمدرسة والعمل ". المصري وألقى مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني والمشرف على إتحاد الشباب الوطني المحامي عبدالناصر المصري كلمه قال فيها "منذ سنوات يتعرض شبابنا لحملة اعلامية نفسية تريد تحطيم ارادته والحاق الهزيمة به عبر إقناعه أننا متخلفون تائهون بالمقارنة مع الدول الغربية التي تعيش التقدم العلمي والتكنولوجي دون أن يتضح للشباب أن ما نعيشه له أسباب عديدة ليس بعيداً عنها الاستعمار الاوروبي واحتلال فلسطين ومشاريع الهيمنة الامريكية " وأضاف" التقدم العلمي والتكنولوجي هو أحد أشكال الحضارة ولكن يبقى أن للقيم الايمانية والاخلاقية والانسانية دورها الأساسي في حضارة الأمم والشعوب، فنحن أمة تمتلك مخزوناً قيمياً حضارياً شع بأنواره على كل البشرية يوم كانت الدول الغربية تعيش عقوداً من الظلام والاقتتال والتدمير، وما علينا الا إحياء منظومة القيم العربية الاسلامية في حياتنا اليومية فهي المدخل لكل تقدم". وأشار" إن كل شاب مسؤول عن مستقبله ومستقبل الوطن والأمة، وعلينا جميعاً ان نعزز لغة الحوار ونبتعد عن الجدال والصراعات بإعتماد آليات وآداب الحوار وفي مقدمتها احترام الرأي الآخر وعدم الرفض المطلق له والبحث عن النقاط المشتركة هو ما نسعى لتحقيقه من خلال مؤتمر اليوم". وختم بشكر" غرفة التجارة والصناعة والزراعة والمنطقة التربوية ومدراء الثانويات والمدارس والمعاهد والمعلمين والطلاب ورؤساء الجمعيات والمحاضرين وكل المشاركين، متمنياً التوفيق والنجاح للمؤتمر". تكريم دبوسي و حاماتي : وقبل اختتام حفل الإفتتاح قام المصري وإدارة إتحاد الشباب الوطني بتقديم درع العطاء عربون شكر وتقدير لكل من رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي ورئيسة المنطقة التربوية نهلا حاماتي . وقائع المؤتر وجلساته : بعد ذلك، تتالت جلسات المؤتمر الأربعة على الشكل التالي : الجلسة الاولى وعنوانها "وسائل التواصل الاجتماعي بين الإدمان والروابط الاسرية" تحدث فيها رئيس تحرير جريدة سفير الشمال الالكترونية غسان ريفي ومديرة متوسطة البداوي الثانية الرسمية للبنات جيهان قرحاني وأدارتها الدكتورة ايمان سليمان . الجلسة الثانية وعنوانها"وسائل التواصل في خدمة التغيير المجتمعي" تحدثت فيها الإعلامية والمربية جودي الأسمر والمنسق التربوي فياض الحلبي وأدارتها المربية رابعة سعيد. الجلسة الثالثة وعنوانها "وسائل التواصل وتأثيرها على القيم و اللغة العربية" تحدث فيها مدير المركزالوطني للدراسات عدنان برجي واستاذه التعليم الثانوي هدى سليمان وأدارها المربي محمد الشامي. الجلسة الرابعة وعنوانها "العولمة نعمة ام نقمه" تحدث فيها المدير التربوي للثانوية الاوروبية اللبنانية Actel الأمير علام الأيوبي واستاذ التعليم الثانوي الشيخ كمال عجم وأدارها المربي خالد الشيخ. تميزت الجلسات بمداخلات عديده لمدراء مدارس ومربيين ومجالس أهل وطلاب ورؤساء جمعيات سوف يعمل على نشرها جميعاً مع التوصيات في مطبوعة خاصه توضع بتصرف المنطقة التربوية والمدارس والثانويات والطلاب.
Top