شريط الاخبار

لحود استقبل وفد من المرابطون

استقبل الرئيس الأسبق العماد اميل لحود أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان والأخوة أعضاء الهيئة، في مكتبه في اليرزة. بعد اللقاء، صدر عن الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون بياناً جاء فيه ما يلي: أولاً: نؤكد أن عهد فخامة الرئيس العماد إميل لحود كان معلماً ومنارة مضيئة في مكافحة الفاسدين والمفسدين، وفي الحرص على التوازن الاجتماعي بحيث صدرت المراسيم التي تصون تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية وضمان الشيخوخة، ووسيط الجمهورية رغم كل محاولات ائتلاف الطوائف والمذاهب في النظام السياسي اللبناني لعرقلة نهجه التقدمي وفكره النيّر في بناء الدولة العادلة الشفافة، والتي تقضي على الفساد بشكل عام حرصاً على الأمن الوطني اللبناني من أن يخترق عبر المشكلات الاقتصادية المزمنة التي تولد الرفض للظلم والطغيان من قبل السلطة الحاكمة. ثانياً: إن ما شاهدناه على شاشات التلفزة من نفاق سياسي واجتماعي واقتصادي من قبل جموع الفيدراليات المقنّعة اللبنانية، جعلتنا نخجل من أنفسنا وكدنا أن نرسل رسائل اعتذار ونطلب السماح من هؤلاء الممثلين البارعين في الكذب والرياء لأننا في يوم من الأيام اتهمناهم بأنهم فاسدين ومفسدين. ولكن نحمّل أهلنا اللبنانيين مسؤولية كبيرة في الصمت وعدم شمولية التحرك لإسقاط هذه الطغمة الطوائفجية والمذهبجية الفاسدة والمفسدة. ونختم لنقول:" من جرّب المجرّب كان عقله مخرّب"، ويا أهل لبنان لقد قال أبو ذر الغفاري: "عجبت لمن لا يجد في بيته قوت يومه، ولا يخرج الى الناس شاهرًا سيفه".
Top