شريط الاخبار

امسية فنية وشعرية في الرابطة الثقافية

رعت وزارة الثقافة إحتفالا فنّيا وثقافيا أقامه المجلس الثقافي للبنان الشمالي والرابطة الثقافية بطرابلس وجمعية بوزار للثقافة والتنمية في إطار أيام طرابلس الثقافية التي ينظمها المجلس تحضيرا لإحتفالية طرابلس عاصمة للثقافة العربية العام 2023 . وحضر الإحتفال الذي أقيم على مسرح الرابطة الثقافية نائب رئيس المجلس الدستوري القاضي طارق زيادة، القاضي نبيل صاري، ممثل التيار الوطن الحر الاستاذ جميل عبود ، يقائمقام بشري ربى شفشق، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيس بلدية بخعون زياد جمال، مديرة كلية الآداب والعلوم الإنسانية- الفرع الثالث بطرابلس لدكتورة جاكلين أيوب، العميدة الدكتورة عائشة يكن ممثلة جامعة الجنان، رئيس اللجنة الطبية في الشمال الدكتور سالم ضناوي، رئيس الرابطة الثقافية رامز الفري، رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجد، رئيس جمعية "بوزار" الدكتور طلال الخوجة، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ سامر مولوي وحشد من الهيئات التربوية والإجتماعية والثقافية ومهتمين. في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني فكلمة لرئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجد رحّب فيها بالحضور في إفتتاح أيام طرابلس الثقافية التي ينظمها المجلس للسنة الثالثة على التوالي تحضيرا للإحتفالية الكبرى بإعلان طرابلس عاصمة للثقافة العربية العام 2023. وقال: لقد أخذنا على عاتقنا التحضير لهذه الإحتفالية الكبرى وخصصنا كل إمكانياتنا المتواضعة للتحضير والترويج لها آملين من الجهات المعنية وخاصة من المسؤولين في وزارة الثقافة المباشرة والمبادرة لإتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة لإطلاق هذه الإحتفالية بشكل رسمي من خلال تشكيل اللجنة المحلية للإشراف على هذه الإحتفالية وإقرار ميزانيتها المطلوبة في مجلس الوزراء . أضاف: ننتهز هذه المناسبة لنتوجه بالتهنئة إلى معالي وزير الثقافة الجديد الدكتور محمد داوود ونحن على ثقة بأنّ هذه المسألة ستأخذ طريقها إلى الإهتمام من قبل معاليه سيما وأنّ الدكتور الصديق علي الصمد مدير عام وزارة الثقافة على دراية تامة بهذا الموضوع في ضوء الإجتماعات العديدة واللقاءات التي جمعتنا سوية مع عدد من الأصدقاء والفاعليات الثقافية في طرابلس والشمال حيث سبق وبحثنا في مجمل الأوضاع الثقافية في طرابلس والشمال وركّزنا على موضوعات مختلفة إضافة إلى الإحتفالية في العام 2023 وتناولنا بشكل خاص قضية اللامركزية الثقافية التي باتت طرابلس ومناطق الشمال بأشد الحاجة إليها. ثم أقيم حفل فني – ثقافي أحياه الفنّان أحمد ناجي الذي إستعاد أغان وعزفا على "العود" من الزمن الجميل لعمالقة الغناء العربي الأصيل ومنهم إم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم حافظ ، وألقت بتول دندشي مجموعة من قصائدها الشعرية ، بمشاركة صبحي نحاس على الإيقاع.
Top