شريط الاخبار

الرئيس دبوسي:" نحن شركاء مع أصدقائنا الأوروبيين في تطوير قطاع المفروشات في لبنان"

برعاية وحضور توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس والشمال وخبراء لدى الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية Expertise France ومدير عام حاضنة الأعمال الدكتور فواز حامدي وجمع من نقباء مهنيين وأصحاب مصانع ومعارض، وعاملين في قطاع الحرف والمفروشات، شهدت حاضنة أعمال الغرفة "BIAT" ورشة عمل حول " الخطوات المتقدمة التي سار عليها قطاع الحرف والمفروشات خلال العام المنصرم 2018 وفقا لمشروع تنمية القطاع الخاص الممول من الاتحاد الأوروبي وتنفذه في لبنان Expertise France والدور الذي تقوم به "منجرة" تجاه الجسم الحرفي بكل قطاعاته وشرائحه والتطلعات المستقبلية خلال العام 2019 . جوليان شميدت وبشارة الشمالي البداية كانت مع كلمات، لكل من جوليان شميدت وبشارة الشمالي، من الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية Expertise France تمحورت حول الإضاءة على مرتكزات إستراتيجية "منجرة" للنهوض بقطاع الحرف والمفروشات معتمدين على تشخيص الفجوات القائمة داخل القطاع والمتعلقة في معرفة حاجات السوق والعروضات المتعلقة بدورها بالأسعار والطراز وإدارة نوعية المنتج وتطرق كل من شميت وبشارة الى ادوات الدعم من خلال القيام بدراسة سوق المفروشات في لبنان وكذلك عرض ملخص لدراسة أسواق بلدان الخليج العربي والاستنتاجات والتطلعات المستقبلية المتعلقة بتطوير القطاع خلال العام الجاري 2019 لجهة الإستمرار في تطوير المهارات والتركيز على النوعية وتقديم التسهيلات الممكنة لتعزيز حركة الإبداع والإبتكار وبالتالي التركيز على كيفية التسويق على المستويين الفردي والجماعي". وخلصا الى توجيه شكرهما للفريق الإداري والتقني لدى الحاضنة BIAT على " تعاونهم الوثيق في مسيرة واعدة وممتدة لكي تتسع منافع" مرصد المعلومات لدعم قطاع المفروشات" لما له من دور حيوي في بنية الإقتصاد اللبناني ويطال أكبر شريحة واسعة من الحرفيين في لبنان". الرئيس دبوسي ومن ثم تناول توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس والشمال في كلمته " أهمية توثيق روابط الشراكة والتعاون مع الإتحاد الأوروبي وجمعية الصناعيين اللبنانيين وبشكل خاص مع الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية Expertise France ، من اجل العمل معاً على تطوير قطاع الحرف وصناعة المفروشات في لبنان للإستفادة من تخصصاتها وخبراتها لتوفير فرص عمل لليد العاملة الشابة العاملة في قطاع المفروشات عبر برامج تدريبية لصقل مهاراتها وعلى أن يؤخذ بعين الإعتبار العمل الحثيث على جودة المنتج وتلبية احتياجات الأسواق، وأن ما يتطلع قطاع المفروشات الى تحقيقه على صعيد التطوير المهني والإنتاجي يستدعي السهر على الذات المهنية ورفع منسوب الثقة والايمان بأهمية المشروع على مختلف المستويات الإنسانية والإجتماعية والإقتصادية لأن الواقع يتطلب بدوره بذل المزيد من الجهود للوصول الى مرتبة الجودة ". ميشلين شبلي سلطت ميشلين من شركة MARKITS الأضواء على دراستين قامت بها، تمحورت الأولى حول "رصد إتجاه الأسواق المتعلقة وبقطاع المفروشات" والثانية إرتكزت على إستطلاع حركة تلك الأسواق". الدكتور فواز حامدي مدير عام حاضنة أعمال الغرفة (بيات) لفت الدكتور حامدي في مداخلته الى "الأهمية الأساسية في إدارة العمل في قطاع المفروشات وكذلك كيفية إستخدام التقنيات المفيدة لتطوير العمل وأكد ان حاضنة أعمال عرفة طرابلس والشمال قد اعدت برنامجا متكاملاً لدورات تدريبية لتوجيه العاملين في قطاع الحرف والمفروشات على إستخدام أفضل الطرق المؤدية الى تطوير منتجات هذا القطاع الحيوي بدءاً من شهر آذار/ مارس من العام الجاري 2019 وعلى الراغبين المبادرة الى تسجيل اسمائهم لدى حاضنة الأعمال، كما لفت الى أن غالبية أصحاب المصانع والمؤسسات لا تربطهم بعلاقات مباشرة ومتواصلة بالزبائن ولا حتى يمتلكون إدارة تنظيم تلك العلاقة الضرورية وكذلك كيفية جذب زبائن جدد". ولفت الدكتور حامدي الى أن هناك "مرتكزات تستند عليها حاضنة أعمال غرفة طرابلس والشمال يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار وهي بمثابة ادوات منهجية كإدارة الزبائن وتشجيع المؤسسات على إعتماد إطار تشريعي قانوني لشخصيتها المهنية والتعلم في كيفية مسك الحسابات بشكل مبسط والإضاءة على إستراتيجية التسويق وطرقها وكذلك إعتماد التصنيفات العائدة لكل من منتجات القطاع ومتطلبات زبائنه".
Top