شريط الاخبار

لقاء تفاعلي حول أهمية الحياة الزوجية لقطاع المرأة في تيار "العزم"

نظم قطاع المرأة في تيار العزم لقاءً تفاعلياً تحت عنوان "وجعلنا بينكم مودة ورحمة فاعقلوا و توكلوا" حاضرت فيه المحامية سوزان السيد في قاعة القلعة في البداوي. بداية كلمة باسم قطاع المرأة القتها وفاء عتال، عبرت فيها عن سعادتها باللقاء، مؤكدة أن "العلاقة الزوجية هي عبارة عن مؤسسة حياتية ينشئها التفاهم وترخّص لها إرادة البقاء والاستمرار، لذلك دعونا وخلال هذا اللقاء التفاعلي نفتح نافذة واسعة نطل من خلالها على واقع مليء بالتناقضات ونضع الاصبع على قضية تهم المجتمع وتعني الأسرة بكاملها الا وهي قضية الاستقرار الأسري والعلاقات الزوجية السليمة" . ثم بدأت المحامية السيد كلامها مشيرة إلى "أن نسبة الطلاق وصلت في الآونة الاخيرة في مجتمعاتنا الى مستويات مرتفعة، الأمر الذي يشكل مؤشاً خطيراً. وأضافت : "إن ما بني على باطل ينتج باطلاً. من هنا، فإننا نستطيع تجنب المشاكل المستقبلية و الخلافات التي تنشأ بحكم الزواج بمجرد الاتفاق و التوافق عليها قبل الارتباط و اثناء الخطبة ". و تابعت: "عندما تصبح هذه المشاكل والخلافات غير قابلة للحل و التصحيح، يمكن أن تؤدي إلى الطلاق مع نتائج سلبية كثيرة لا تعد و لا تحصى سواء على المجتمع أو الأسرة وخاصة الأولاد. لذلك كان لا بد من تسليط الضوء على الأسباب المباشرة وغير المباشرة للطلاق، والسعي لكل ما من شأنه إبعاد المجتمع والأسرة عن "أبغض الحلال". ختاماً، أشارت السيد إلى أن الكثير من المشاكل الأسرية يمكن حلها بأقل الخسائر اذا عرفنا كيف نتعامل معها و كيف ندور زواياها. ثم كان حوار بين الحضور والمحامية السيد، ركز على آليات حل الخلافات ودور الأهل في التدخل الإيجابي عند اللزوم للتحفيف منها، إضافة إلى إمكانيات تجنبها وتعزيز القواسم المشتركة بين الزوجين بهدف استمرارية الأسرة.
Top