شريط الاخبار

الرئيس دبوسي خلال استقباله جمعية RET Liban : " مشاريعنا الإستثمارية في طرابلس الكبرى قوة دفع لإنجاح برامج التنمية المستدامة"

أكد توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال ، خلال إستقباله وفد جمعية RET Liban الذي ضم مدير الجمعية في لبنان أيمن عبد الله، ومدير مكتب العمليات موريس نجاغي ، المديرة التقنية الإقليمية للمشروع داريا زاني وجيهان بلسنة منسقة المشروع في طرابلس، على " وضع كافة التسهيلات الممكنة أمام تطبيقات برامج الجمعية لا سيما تلك التي تتمحور حول تمكين الشباب والمرأة في قطاعات التربية والإقتصاد ومساعدة لبنان كبلد مضيف على مواجهة تداعيات وتأثيرات النزوح السوري والعمل على تعزيز التماسك الاجتماعي بين الشباب الوافدين من خلفيات وثقافات متنوعة لتنمية ثقافة اللاعنف وتبني ثقافة السلام والإندماج في أسواق العمل من خلال التدريب على صقل المهارات". ولفت دبوسي الى أن غرفة طرابلس والشمال "تعمل على تعميق روابطها مع مختلف المنظمات المدنية من مختلف الجنسيات وإستضافة برامجها ومشاريعها لتلازمها إنسانيا وإجتماعيا وإقتصاديا مع خيارات الغرفة بالإلتزام بمبادىء التنمية المستدامة المنبثقة من هيئة الأمم المتحدة وبناء إقتصاد المعرفة للإنسجام مع مرتكزات الإقتصاد المعاصر، وبالتالي إطلاقها لمشاريع إستثمارية كبرى لبنانيا وعربيا وإقليميا ودوليا في لبنان من طرابلس الكبرى التي تجد مرتكزاتها في مبادرة نحو إعتماد رسمي لـ"طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية". وأعرب عن ترحابه " بالتنسيق والتعاون مع جمعية RET Liban والمشاركة في إنجاح تطبيقات برامجها في طرابلس من خلال مديرة غرفتها الأستاذة ليندا سلطان ومتابعة حثيثة من المستشار الدكتور عبد الرزاق إسماعيل ". من جهته السيد أيمن عبدالله مدير الجمعية في لبنان توجه بشكره للرئيس دبوسي على روح الإنفتاح والإحتضان لتطلعات الجمعية في لبنان وأن ما تقوم به غرفة طرابلس وتنجزه من مشاريع داخلية تطور بيئة الأعمال ومشاريع إستراتيجية كبرى تندرج جميعها في إطار ردم الفجوات التي تعيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية وتوفر الكثير من فرص العمل العديدة والمتنوعة وهي في صلب إهتمامات جمعية RET Liban ونجد في غرفة طرابلس داعما أساسيا وقويا لبرامجنا ومشاريعنا ونحن جد مسرورين بالتنسيق والتعاون مع إدارتها".
Top