شريط الاخبار

عمر حلاّب على رأس وفد جمعية "إنماء التل":

" مشروع طرابلس الكبرى الإستثماري رمز لتحولات جذرية في بنية الإقتصاد اللبناني" إستقبل توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، وفد "جمعية إنماء التل" برئاسة السيد عمر حلاب، وعضوية السادة: علي حرب، خيرالدين حجازي وحسين العلي. الرئيس دبوسي كان اللقاء مناسبة عرض خلالها الرئيس دبوسي مرتكزات المشروع الإستثماري اللبناني العربي الإقليمي الدولي الذي " نتطلّع إلى تحقيقه في لبنان من طرابلس الكبرى"، ويقضي بتوسعة مرفأ طرابلس إنطلاقا من الواجهات البحرية للميناء،التبانة، البداوي،دير عمار،المنية، وصولًا حتّى منطقة القليعات"، وهذا الإمتداد البحري بطول 20 كلم، حينما يتم ردمه بإتجاه البحر بعمق 500 متر، نصل الى مرفأ اوسع بمساحة عشرة ملايين وأربعمئة وإثنين وخمسين متراً مربعاً، وكذلك توسعة مطار القليعات الذي تبلغ مساحته الحالية ثلاثة ملايين مترا مربعا، حيث يمكن أن تتم توسعته بإستملاكات متوفرة تطال مساحة سبعة ملايين وأربعمئة وإثنين وخمسين متراً مربعاً، لتصل مساحته أيضا الى عشرة ملايين وأربعمئة وإثنين وخمسين متراً مربعاً، للرمزية الوطنية اللبنانية لمساحات المرفا والمطار، وبالإمكان يُلحق بالمطار مدرجان لهبوط الطائرات، في عمق البحر، كما يتيح للمنطقة الإقتصادية الخاصة فرصة الإستفادة من مساحات واسعة بخمسة ملايين من الأمتار المربعة وتصبح قريبة من المرفا والمطار". وأوضح:" يشمل المشروع عدداً من المشاريع المتخصصة ذات الوظائف المتعددة ومنها حوض جاف، مناطق صناعية، مستودعات للتخزين، كما يشمل المصفاة القائمة في منطقة البداوي، بكل مندرجاتها وأوجه إستعمالاتها من نفط وغاز، إضافة الى سكةِ الحديد من خلال دورها الجديد ويوفر بالتالي عشرات آلاف فرص العمل ". وخلص قئلاً:" لقد جرى عرضه على مختلف الجهات ولاقى إهتماما من جانب رؤساء البعثات الديبلوماسية الصينية والأميركية، ولا يرتب على الدولة اللبنانية وعلى ماليتها العامة أية تكاليف لأن غالبية أراضي هذا الشريط الساحلي مملوكة من قبلها وما عليها إلا تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال الإسراع بإصدار المراسيم التطبيقة لقانون الشراكة الذي صدر في الفصل الاخير من العام 2017". عمر حلاب إثر إنتهاء اللقاء قال عمر حلاب رئيس جمعية إنماء التل : " لقد إستمعنا الى شروحات الرئيس دبوسي حول المشروع الاستثماري الكبير، وأعربنا عن بالغ إعجابنا بأهميته وجديته إن من حيث الفكرة أو من حيث الحجم، ولقد ذهلنا أيضا بمرتكزاته وآفاقه، وهو دون أدنى شك سيحدث تغييرا جذريا ليس على نطاق طرابلس والشمال وحسب، وإنما على مختلف المستويات اللبنانية والعربية والدولية وينقل لبنان الى مكان آخر ويشكل رمزا لتحولات جذرية في بنية الإقتصاد اللبناني". وقال:"نحن نعقد إجتماعات متواصلة مع الرئيس دبوسي، وفي كل مرة نلتقي به يتحفنا بمشاريع جديدة وغنية وإبداعية، ووجدنا في هذا المشروع الإستثماري حلما مستقبليا حدثنا الرئيس دبوسي بإمكانيات وكيفية تحقيقه ليصبح حقيقة على أرض الواقع ونحن نتمنى له التوفيق والنجاح". ولفت : "من جهة أخرى فقد تداولنا مع الرئيس دبوسي في موضوع الترجمة العملية لمشروع "إنماء التل" وتعتقد جمعيتنا أننا إستطعنا أن نضع المدماك الأول في الإنطلاق في عملية إنماء هذه المنطقة الأساسية التي تعتبر مدخلاً الى أسواق مدينة طرابلس وعمقها التجاري والتاريخي والتراثي، ولا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر الجزيل للرئيس دبوسي الذي يولي مشروع إنماء التل وإحياء دوره كعصب محوري في دورة حياة طرابلس الإقتصادية والتجارية ونحن واثقين ومطمئنين الى ان تطلعاتنا في النهوض والإنماء موضوع رعاية وإهتمام ومتابعة من جانبه".
Top