شريط الاخبار

تيسير خالد : الوثنيون وحدهم هم الذين يقفون عندما يعزف السلام الوطني

علق تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على تصرف مستهجن من أحد أساتذة كلية الآداب - قسم التاريخ والأثار في الجامعة الاسلامية في غزة فكتب يقول : قال خالد يونس عبد العزيز الخالدي الاستاذ في كلية الآداب - قسم التاريخ والآثار في الجامعة الاسلامية في غزة في مدونة له على صفحته الرسمية في الفيس بوك يوم امس دون اي تردد في مشهد يثير الحزن والشفقة : "حذفت من فقرات حفل تخرج طلبة برنامج أوائل وقادة الأول التي عرضها عليّ الطلبة المنظمون للحفل قبل أن يبدأ فقرةَ السلام الوطني التي تأتي بعد فقرة تلاوة القرآن الكريم لأنها عادة مستوردة من غير المسلمين ، وتخالف الدين ، ولأن الناس سينهضون واقفين ثابتين صامتين خاشعين بمجرد أن تصدح موسيقى السلام الوطني ، بينما سيتلى القرآن دون أن يفعلوا ذلك ، فيظهرون كأنهم يقدسون السلام الوطني أكثر من تقديسهم لكلام الله عز وجل ، وبذلك يبدو أنه سلام وثني لا سلام وطني " . وختم تيسير خالد مدونته قائلا : وهكذا إذن عدنا ، ويا ويلنا ، في هذا الزمن الصعب لإقحام علم فلسطين والنشيد الوطني الفلسطيني وربما الكثير من المسلمات السيادية في فتاوى الحلال والحرام ، والحديث عن عن الوثنية والأوثان في زمن لا مكان فيه لغير العلم ،
Top