شريط الاخبار

السفير الايراني مستقبلا الحاج عمر غندور: وجهتنا دائما تحرير فلسطين والقدس ونسعى لأفضل العلاقات الاخوية مع الدول الاسلامية وغيرها

قام رئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي الحاج عمر غندور على رأس وفد من اللقاء بزيارة تعارف لسفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيروت السيد محمد جلال فيروزنيا في مقر السفارة، واكد الحاج عمر على الثوابت الشرعية والسياسية التي تجمعنا مع الجمهورية الاسلامية واهمها وحدة كلمة المسلمين وتعاضدهم كأمة واحدة كما ارادها الله ورسوله (ص) لمقاومة الاحتلال الصهيوني لفلسطين ودحره وجلائه عن الارض المقدسة التي باركها الله، داعيا الى نبذ الفتنة وان الله سمّانا مسلمين وليس سنة ولا شيعة، وثمّن تضحيات الثورة الاسلامية بقيادة الامام الراحل الخميني ومواصلة هذا النهج بقيادة الامام القائد الامام علي الخامنئي. وتحدث سعادة السفير شاكرا لرئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي زيارته ومقدرا مواقفه وتوجيه بوصلته نحو فلسطين، ودوره في تعزيز الوحدة الاسلامية بين ابناء الامة الواحدة. وتحدث ايضا عن رؤية الجمهورية الاسلامية التي تتعرض للحصار الآثم وكافة المؤامرات الدنيئة التي تستهدف ايضا العالم الاسلامي وبأدوات متعددة منها الارهاب التكفيري الذي يضرب في كل مكان ولكنه فشل في تحقيق اهدافه وجرى القضاء على بنيته وحُذف من المعادلة . وتحدث ايضا عن احلام الرئيس الاميركي ترامب ووصفها بالاضغاث التي لن تحقق شيئا وقال ترامب انه سيحرم ايران من نمو التقنيات ولكننا اطلقنا قمر صناعي جديد ليستقر في مدره وهو ما اقلق اسرائيل وحُماتها، اما الحصار على بلادنا فليس جديدا وتعايشنا معه منذ اربعين عاما وانتصرنا وسننتصر وهناك مقولة للامام القائد الخامنئي ان تكاليف المواجهة اقل من تكاليف الرضوخ والاستسلام، وان اميركا تستغل تقارب بعض الدول العربية مع اسرائيل لزيادة المشكلات في المنطقة وهذا لن يؤدي الى شيء، وان وجهة الجمهورية الاسلامية كان وسيبقى باتجاه فلسطين والقدس الشريف والمقاومة. وقال ان الجمهورية الاسلامية حريصة على افضل العلاقات مع الدول الاسلامية والتواصل لتحقيق الامن والاستقرار والتنمية والمقاومة.... وبنهاية الزيارة قدم الحاج عمر غندور درع محبة وتقدير لسعادة السفير فقبلها شاكرا.
Top