طباعة

Step a head في طرابلس عبر بوابة الصفدي

بهدف دعم ورفع الوعي على أهمية الرياضة واللياقة البدنية وبأسلوب علمي رياضي حديث ومتطور إفتتحت مؤسسة Step a head أحدث مركز مجهز بالماكينات بالشراكة مع مركز الصفدي الرياضي، وذلك بحضور رئيس نادي المتحد أحمد الصفدي ومؤسس Step a head فؤاد جرجس وحشد من محبي الرياضة وإعلاميين. وقد رحب الصفدي بالحضور حيث قال: رغم كل الظروف السياسية والإقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد ورغم كل اليأس نفتتح مشروعاً ونقدم إستثماراً جديداً من طرابلس الى كل لبنان، مشروع جديد ومبتكر ومجهز بأفضل الآلات الرياضية لتطوير مجتمعنا بأفضل الطرق. وهذا التحدي يأتي نتيجة إيماننا وثقتنا بأن لبنان لا يموت وثقتنا أيضاً بالتطوير. فطرابلس مدينة محبة للحياة ويستحق أبناؤها الأفضل. منوها بشركة step a head التي لها الباع الطويل في هذا المضمار ولديها مراكز عديدة في لبنان مقدرا لجرجس ايمانه بهذه المدينة لإقامة مساحة رياضية جديدة فريدة ومتطورة لمختلف أفراد المجتمع والفئات العمرية والحالات الخاصة بإشراف مدربين أكفاء ومختصين. وختم الصفدي: طرابلس ستبقى دائماً السباقة في التطور والإبتكار في الرياضة وكافة المجالات. بدوره قال جرجس: المركز مجهز بأحدث الماكينات الرياضية في علم الرياضة واللياقة البدنية وإعادة التأهيل الرياضي لكافة المراحل العمرية. وهدف مؤسسة step a head من الفرع الجديد في طرابلس هو التوعية على الرياضة بأسلوب علمي حديث وخلق مجتمع رياضي متطور بعيداً عن المشاكل الإجتماعية والضغط النفسي والتشنج والعصبية فالمجتمع الشمالي وخاصة الطرابلسي محب للحياة والتطور والرياضة بكل أنواعها. وختم متوجهاً بالشكر إلى القيمين على مركز الصفدي الرياضي لتعاونهم وبذلهم الجهود لإنجاح هذه الشراكة التي أمل منها خيراً. أحد المشاركين في الإفتتاح والذي بادر مباشرةً الى تجربة الآلات الحديثة قال: الحدث مهم جداً خصوصاً وأن الرياضة تأتي في المرتبة الأولى للمحافظة على الحياة والصحة ويشكل هذا المشروع فسحة للإبتعاد عن التدخين والنرجيلة، والآلات الحديثة الموجودة في هذا المركز ستسهم في إنطلاقته بشكل سريع. وتوجهت زائرة أخرى للقيمين على المشروع بالتهنئة وأضافت: من المهم جداً وجود هكذا مشروع في الشمال لأنه فريد من نوعه ولا يشبه المراكز الرياضية الأخرى خاصة لناحية تطوره وتجهيزاته وأعتقد بأن العديد من الشباب والفتيات والكبار والصغار سيستفيدون من هذا المركز، فوالدي على سبيل المثال كان يتمنى دائماً وجود مكان متطور كهذا المركز وأعتقد بأنه سيشترك فيه والعديد من الناس أمثاله سيحبون المكان.