شريط الاخبار

وفد الجمعية اللبنانية للتنمية خلال اللقاء بالرئيس دبوسي: " مشاريع الرئيس دبوسي الإستثمارية الكبرى ممتعة ورائعة"

إلتقى توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، وفدا من الجمعية اللبنانية للتنمية التي يرئسها البروفسور فؤاد دبوسي ونائب الرئيس البروفسور منذر حمزة التي تهتم بقضايا البيئة والصحة والمجتمع يرافقهم المهندس أحمد سركان سابين نائب مدير عام "مجموعة بنلي" التركية المتخصصة بإعادة تدوير النفايات وصناعة المعدات التقنية المتعلقة بعمليات التدوير حيث تواصلت معه الجمعية منذ أكثر من شهرين للإستفادة من خبراته في المشاريع الصديقة للبيئة وحضور مدير "مختبرات مراقبة الجودة" في الغرفة الدكتور خالد العمري. الرئيس دبوسي بداية اللقاء كانت بكلمة ترحيبية من الرئيس دبوسي أثنى فيها على الدور الذي تقوم الجمعية اللبنانية للتنمية التي تضم نخبة من المتخصصين الأكاديمين في مضمار الصحة والتنمية المستدامة، تبعها عرض شامل لمختلف المشاريع الاستثمارية اللبنانية الجاذبة من طرابلس الكبرى، " كمشروع توسعة مرفأ طرابلس الذي يحتضن بدوره عددا من المشاريع المتعددة الوظائف التي تتلاءم مع البيئة البحرية ، وتطوير وإتساع دور مطار القليعات، ومشروع الأوتوستراد المدفوع الخدمة الذي يختصر المسافة ما بين بيروت وطرابلس وبيروت بأربعين دقيقة وكذلك الخطوات التي تخطوها غرفة طرابلس ولبنان الشمالي عبر سلة متكاملة من مشاريع التحديث والتطوير لا سيما مركز التطوير الصناعي وأبحاث الغذاء (إدراك) والمشاريع المتخصصة التي يحتضنها المركز وهي الأولى من نوعها على المستوى الوطني مثل "مركز تذوق زيت الزيتون" و"مركز تجميع العسل" ومركز تجفيف الفاكهة والخضار" إضافة الى مشاريع تواكب الإقتصاد المعاصر كـ"مبنى التنمية المستدامة" و"مركز إقتصاد المعرفة" و "الركن الذكي". وجرى حوار تم خلاله " عرض مختلف الطرق التي تعتمدها الشركة التركية والكفيلة في مواجهة مشكلة النفايات لا سيما الصلبة منها لما لها من تجربة مميزة في هذا الإختصاص وتمتد مسيرتها الى خمسين سنة خلت حتى أنها قد أصقلت تجربتها وباتت تصنع المعدات التقنية المتطورة التي تستخدم في عملية التدوير كما إستطاعت أن تبني شراكات مع عدد واسع من الدول الأوروبية منها النمسا والدانمارك وصولا حتى آزربيجان في آسيا. وعلم من البروفسورين دبوسي وحمزة أن المهندس أحمد سركان سابين "سبق له أن قام بزيارة لبلدية طرابلس منذ سنة ونصف السنة، وبحث في مختلف إستراتيجيات تدوير النفايات آخذا بعين الإعتبار خصوصية كل دولة من الدول في إعتمادها لهذه الإستراتيجية أو تلك وفقا لنوعية النفايات والبيئة المجتمعية المتعلقة، بها كما زود بلدية طرابلس باقتراحات مجانية تتضمن أحسن وأفضل الطرق البيئية للوصول الى صفر نفايات وحينما تصل الإستشارات الى مرحلة الإتفاق يصار الى تركيب المصنع وتجهيزه يرافقه عرض لتجربة الشركة التركية في الإدارة المتكاملة لمسألة تدوير النفايات ضمن النطاق البلدي". البروفسور حمزة من جهته البرفسور منذر حمزة أوضح أن اللقاء مع الرئيس دبوسي " كان إجتماع عمل رائع وممتع تم خلاله التعرف على الآفاق الوسعة المتعلقة بالمشاريع الإستثمارية الإستراتيجية اللبنانية من طرابلس الكبرى لا سيما مشروع توسعة مرفأ طرابلس على امتداد خط بحري بطول 20 كلم ينطلق من الميناء ويصل الى منطقة القليعات وهو مشروع إقتصادي كبير وحيوي للبنان وللمنطقة المجاورة بكاملها ويتلاءم مع مستلزمات تطوير وتنمية وتحديث البيئة البحرية التي ستشهد لاحقا مكتشفات النفط والغاز، ويجعل من طرابلس الكبرى التي حدثنا عنها الرئيس دبوسي، منصة لإعادة إعمار سوريا، وكذلك مطار القليعات الذي يشهد مساحة حالية تقدر بمليونين ونصف من الأمتار المربعة ويتم إستملاك مساحات واسعة من الأراضي الشاسعة المجاورة له التي لا تلحظ لها التشريعات السماح بإقامة أية مشاريع سكنية، بما يقارب السبعة ملايين والنصف من الأمتار المربعة بحيث تبلغ مساحته الإجمالية المستقبلية عشرة ملايين متراً مربعاً ويصبح مع مشروع توسعته مطارا دوليا باعلى المواصفات العالمية ويلعب دوراً تجاريا وحيويا في حركة الملاحة الجوية المدنية ويستفيد منه لبنان ومنطقة الشمال وبلدان الجوار العربي ونحن نقف الى جانب الرئيس دبوسي في تطلعاته الإقتصادية النهضوية الرائعة ونثمن رؤيته الواسعة في مقاربة مشاريع الإستثمار والتنمية المستدامة".
Top