شريط الاخبار

الدكتور معتز زريقة خلال زيارته للرئيس دبوسي :

"المشاريع الإستثمارية الكبرى التي يطلقها الرئيس دبوسي تنقلنا من المحلية الى العالمية" التقى توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، الدكتور معتز زريقة عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل، حيث كان اللقاء مناسبة إطلع خلالها الدكتور زريقة على مجمل المشاريع الداخلية الخاصة بغرفة الشمال إضافة الى المشاريع العامة التي تتسم بالاستراتيجية وتتمتع بالطابع الشمولي وتجعل من طرابلس الكبرى التي تمتد من البترون الى أقصى الحدود الشمالية في محافظة عكار منطقة اقتصادية متكاملة ترتكز على الأسس التي تنطلق منها "مبادرة إعتمادية طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" وتنبثق منها سلة مشاريع إستثمارية تجعل منها حاجة لبنانية وعربية ودولية. الرئيس دبوسي وضع الرئيس دبوسي الدكتور زريقة بالأبعاد الشاملة للرؤية الإقتصادية الإستراتيجية لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي التي تهدف الى طرح مشروع توسعة مرفأ طرابلس من الميناء مرورا بمنطقة باب التبانة، البداوي، دير عمار، المنية، العبدة، وصولا حتى منطقة القليعات والذي يمتد على طول الشريط الساحلي بـ 23 كلم ويحتضن بدوره مجموعة مشاريع تخصصية بوظائف متعددة منها حوض جاف لاصلاح السفن ومشاريع تنسجم مع الطاقة من غاز ونفط وخلافها ومراكز للتخزين ومناطق صناعية ويتيح المجال أمام إستفادة المنطقة الإقتصادية الخاصة من ملايين الأمتار المربعة وإنتشالها من البيئة المتواجدة فيها حاليا الغير صالحة لجذب مختلف أنواع الإستثمارات وكذلك توسعة مطار القليعات من خلال إستملاك حوالي 7 ملايين مترا مربعا من الاراضي المحيطة به لتبلغ مساحته الإجمالية حوالي 10 ملايين مترا مربعا وإنشاء مدارج له بإتجاه البحر، واشار أيضا الى مشروع أوتوستراد بيروت طرابلس الذي يختصر المسافة بينهما بأربعين (40) دقيقة وهو مدفوع وسبق تقديم مسودته الى دولة الرئيس سعد الحريري". وتطرق الرئيس دبوسي الى مختلف المشاريع التي تشهدها ورشة تطوير وتحديث بنية غرفة طرابلس ولبنان الشمالي التي تنسجم مع توجهات الاقتصاد المعاصر " من "مبنى التنمية المستدامة " الذي وضع الرئيس الحريري خلال زيارته لغرفة طرابلس في ربيع العام 2018 حجر تأسيسه، وازاح الستار عن "مركز إقتصاد المعرفة"، وقص الشريط العائد لـ" مركز التطوير الصناعي وأبحاث الغذاء(إدراك)، الذي يحتضن بدوره مراكز متخصصة هي الأولى من نوعها على مستوى لبنان وهي "مركز تذوق زيت الزيتون" و"مركز تجميع العسل" و"مركز تجفيف الفاكهة والخضار". الدكتور معتز زريقة ومن جهته الدكتور معتز زريقة بعد إستماعه الى شروحات الرئيس دبوسي حول مختلف المشاريع الخاصة بغرفة طرابلس وإحاطاته بدوافع واهداف المشاريع الإستثمارية الكبرى على الصعد اللبنانية والعربية والدولية قال:" لقد تشرفت بلقاء الرئيس توفيق دبوسي ولا شك أن طرابلس والمنطقة الجغرافية التي تتواجد فيها تحتل مكانة مهمة على كافة المستويات والأصعدة، ومن هذا المنطلق، لا بد من الإشارة الى المميزات التي تمتاز بها هذه المدينة التي تقع في شرقي البحر الأبيض المتوسط ويعطيها هذا الموقع الجغرافي قوة دفع ويميزها بالتالي عن باقي المناطق اللبنانية، ويمكنها من أن تشكل جسراً من أهم الجسور التي توصل لبنان ببلدان الجوار العربي، وهذا الواقع هو الذي نشدد من خلاله على ضرورة الأخذ بمشروع توسعة مرفأ طرابلس وبالتالي إستثماره الى أبعد الحدود ونخرج بذلك مع رؤية الرئيس دبوسي من مقاربة الأمور بشكل بسيط للغاية لنضع أنفسنا على خارطة الإهتمام العالمي، ونفتح الأبواب واسعةً أمام جذب كبريات الشركات العالمية ليطل لبنان على العالم الأرحب ونرى في "المشاريع الإستثمارية الكبرى التي يطلقها الرئيس دبوسي رافعة تنقلنا من المحلية الى العالمية". وتابع:" بطبيعة الحال، نحن كأبناء للمناطق الشمالية من لبنان، نطالب بفتح مطار القليعات أمام حركة الملاحة الجوية التجارية المدنية، بفعل ما يوفر الكثير من فرص العمل ويقدم التسهيلات لحركة النقل ويخفف من حجم الضغوطات في هذا المجال، كما يطلق أعمال كبيرة في مجاله، ويعزز من الرابط الجوي مع بلدان الجوار العربي، وبالتالي نحن نشدد أيضا على أهمية توفير فرص عمل متعددة في شمال لبنان الذي أثبت في الحقيقة والواقع أنه "الخزان البشري" المساعد على إنجاح مشاريع التنمية اللبنانية الشاملة والمستدامة ونتمنى لطرابلس الكبرى النجاح في دورها الاقتصادي الاجتماعي ويتحقق لها المزيد من التقدم والإزدهار".
Top