شريط الاخبار

عساف ضومط القنصل لبنان العام في دبي خلال إستقباله الرئيس دبوسي :

" مشاريعكم الإستثمارية في طرابلس الكبرى يجب الإضاءة عليها في معرض EXPO 2020 في دبي" إستقبل قنصل لبنان العام في دبي والإمارات الشمالية، الأستاذ عساف ضومط، توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، يرافقه المحامي أنطوان حنا السيد، حيث جرت محادثات مثمرة تخللها إضاءة شاملة من الرئيس دبوسي على المشاريع الإستثمارية غير المسبوقة التي يحتضنها لبنان من طرابلس الكبرى. الرئيس دبوسي إستهل الرئيس دبوسي حديثه مشيرا الى مشروع توسعة "مرفأ طرابلس" الممتد بمحاذاة الشاطىء الشرقي لبحر الأبيض المتوسط بمسافة 23 كلم وينطلق من الميناء ويمر بمنطقة التبانة، البداوي، دير عمار، المنية، العبدة وصولا حتى منطقة القليعات ويضم مجموعة مشاريع متعددة الوظائف من حوض جاف الى ورش إصلاح سفن وخلافها من المشاريع التي تتناسب مع البيئة البحرية". وتطرق دبوسي الى " مشروع مماثل يقضي بتطوير" مطار القليعات" الذي يتطلب بدوره العمل على تحويله من حالته الراهنة الى مطار دولي يطال مساحات واسعة شاسعة من الأراضي المحيطة به والإستفادة من التدبير الاداري العام الذي يمنع تشييد أبنية محيطة به وتصبح أسعار تلك الأراضي مشجعة بحيث لا تلامس عتبة الإرتفاع، ويمكن إنشاء مدرجين له بمواصفات تقنية متقدمة وعالية الجودة تساعد على تطوير خدماته اللوجيستية، وكذلك سكة حديد تساعد على النقل التجاري البري، إضافة الى قابلية منطقة المنية ومحافظة عكار بان تحتضن كل منها مشاريع إستثمارية في القطاع الصناعي وإقامة مدن ومناطق صناعية على مساحات واسعة تتمتع باسعار مشجعة ومقبولة من جانب المستثمرين لا سيما ان تلك الأراضي قريبة جدا من مطار القليعات ". ولفت دبوسي الى "أهمية بناء شراكات مع رجال الاعمال اللبنانيين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة والذين يسجلون قصص نجاح نستثمرها بإتجاه إقامة مشاريع إستثمارية كبرى في لبنان من طرابلس الكبرى مبنية على قاعدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي صدر قانونها في لبنان في خريف العام 2017" . وخلص دبوسي الى الإعراب عن " تقديره الكبير للدور الإيجابي المميز الذي يلعبه قنصل لبنان العام في دبي وشمال الإمارات عساف ضومط الذي حول اعمال القنصلية في دبي الى خلية نحل توفر مروحة واسعة من الخدمات المتواصلة التي تلبي طموحات وتطلعات وتضخ الحيوية في المصالح الإقتصادية العليا لمختلف طاقات وقدرات وفعاليات الجالية اللبنانية التي تضم أكثر من (100 ) ألف لبناني في دولة الإمارات الشقيقة". قنصل لبنان العام عساف ضومط من جهته القنصل اللبناني العام عساف ضومط أعرب عن بالغ إعجابه وتقديره وإنطباعه الرائع عن مختلف المشاريع الإستثمارية الكبرى التي عرضها الرئيس دبوسي لما تنطوي على جواذب إستثمارية وتشجع بالفعل على إطلاق أوسع شراكات لبنانية عربية دولية وتقتضي الضرورة العاجلة العمل على تبني تلك المشاريع التي تضع لبنان على خارطة الإستثمار من طرابلس الكبرى كما وصفها الرئيس دبوسي، ويجب بالتالي أن تلقى الدعم كامل كما يجب أن يتم إعداد دراسات الجدوى المتعلقة بتلك المشاريع، وأن يصار الى تهيئة الوسائل المساعدة على عرضها بشكل شامل ومتكامل خلال إنعقاد المعرض الدولي EXPO 2020 الذي سيقام في دبي". وشدد ضومط بالتالي على ضرورة " إطلاق أوسع حملة تشجع على الإستثمار في المشاريع الكبرى في لبنان من طرابلس الكبرى، وأن مجموعة المشاريع التي يطلقها الرئيس دبوسي هي مشاريع غير مسبوقة من حيث الموقع الجغرافي وحجم الأعمال المرتبطة بها، وسنعمل على رصد كل الإمكانات والقدرات التي يتم توظيفها بإتجاه إنجاح تلك المشاريع التي تتعطش بيئة الأعمال في دبي خصوصا وفي دولة الإمارات العربية عموماً الى إيجاد آليات تعاون وتنسيق في تلك المشاريع التي توفر الفرص الهائلة امام المستثمرين اللبنانيين والعرب والدوليين والتي تدفعنا الى إبداء إعجابناً الإستثنائيً بحجمها وضخامتها، ونرى إمكانية أكيدة في المساهة الفعلية في إنجاحها، ونحن نبارك للرئيس دبوسي رؤيته الإقتصادية ومقاربته الإستثمارية، وسنبذل قصارى جهودنا المكثفة لنكون على تواصل تام ودائم معه لتطوير العلاقات الإقتصادية والإستثمارية الإماراتية اللبنانية من خلال غرفة طرابلس ولبنان الشمالي".
Top