شريط الاخبار

بيان صادر للدكتور محمد علي ضناوي

صدر عن من المكتب الاعلامي للدكتور محمد علي ضناوي عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس ومركزها عمان ،ان الهيئة اصدرت مطالعة مهمة حول الهجوم المنظم من قبل العدو الاسرائيلي باتجاه مدينة القدس واعتقال الفلسطينيين وخاصة في الأماكن والاحياء القريبة من المسجد الاقصى ضمن مخطط تهويد القدس الشرقية بعد ضمها الظالم الى المحتلة. وهذا خطير يوجب التحرك العربي والاسلامي والمسيحي والدولي العاجل على ان يكون قادراً على لجم العدو الإسرائيلي من متابعة تنفيذ مخططاته الاجرامية بحق الاقصى والقدس الشرقية وانزال العقوبات الدولية عليه وسيبقى المقدسيون مرابطين في ارض الاقصى مهما عزت التضحيات. وجاء في المطالعة: 1- واننا اذ ندين هذه، الحملة "الإسرائيلية"، الشرسة، ضد أبناء مدينة القدس وقياداتها، والتي تمثلت باعتقال العشرات منهم، وعلى رأسهم محافظ المدينة عدنان غيث ومنع سفره وحجز جوازه. 2- وحذر البيان أن استهداف المقدسيين والتضييق عليهم بالاعتقال تارةً وهدم البيوت تارةً أخرى، يأتي في إطار استفراد الاحتلال بالمدينة المقدسة، وإكمال ما تبقى في أدراج الحكومة الإسرائيلية من مخططات وملفات تهويدية ضد المدينة ومقدساتها، ولا سيما المسجد الأقصى المبارك. 3- وختمت المطالعة: (أن ما تقوم به سلطات الاحتلال ومن خلال انتهاكاتها الأخيرة انما تهدف إلى تغيير وضع المدينة المقدسة وتكوينها السكاني، وتهديد وجود المسجد الأقصى من خلال الحفريات التي تجريها حوله وتحته، وإقامة منشآت إسرائيلية جديدة تكون نواة لتحرك المتطرفين الإسرائيليين. كما تهدف إلى التضييق على المقدسيين في مدينتهم، لدفعهم أو إجبارهم على الرحيل، وزرع القدس بمزيد من البؤر الاستيطانية على طريق فرض السيطرة الكاملة عليها.)
Top